إيلون ماسك يبتكر ذراعًا روبوتية شبيهة بيد الإنسان تمامًا (فيديو)

إيلون ماسك يبتكر ذراعًا روبوتية شبيهة بيد الإنسان تمامًا (فيديو)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

طورت شركة ”أوبن إيه آي“ نظامًا جديدًا يحسن قدرات الإنسان الآلي على التحكم في الأشياء وسحبها والتلاعب بها مثل اليد البشرية.

صممت ”أوبن إيه آي “ OpenAI، وهي مجموعة بحثية في مجال الروبوتات مدعومة من قِبل أقطاب التكنولوجيا بما في ذلك ”بيتر ثيل“ و“إيلون ماسك“، يدًا روبوتية تسخر نظامًا متطورًا يدعى ”داكتيل “ Dactyl، للتلاعب بالأجسام بخفة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، مكن الباحثون الذكاءَ الاصطناعي من التعلم عن طريق التجربة والخطأ، حتى أتقن استخدام اليد الروبوتية، ما يعني أنه لم يتطلب أي تدخل بشري.

وكتب الباحثون في ورقتهم البحثية عن اليد المتطورة: ”في حين أن التلاعب السلس بالأشياء مهمة يومية أساسية للبشر، إلا أنه لا تزال تعتبر تحديًا كبيرًا بالنسبة للروبوتات“.

وكشف الباحثون أن الذكاء الاصطناعي تمكن من اكتشاف الحركات البشرية تلقائيًا، وحتى بدأ يستخدم الجاذبية في التلاعب بالأجسام.

وأوضحوا: ”عادة ما يتم تصميم الروبوتات الحديثة لأداء مهام محددة في أوضاع محدودة، وهي غير قادرة على الخروج عن هذا النطاق، ولكن النظام الجديد من شأنه أن يمكن الذكاء الاصطناعي من استخدام اليد في مختلف البيئات، مع القدرة على التكيف مع الأوضاع الجديدة، من خلال التعلم بالتجربة والخطأ“.

والآن يأمل الباحثون تطوير ابتكارهم أكثر ليتم استخدامه في تطوير الروبوتات، والعمالة الآلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com