لقطة فلكية نادرة لحفرة سوداء تبتلع كوكبًا على بعد 740 مليون سنة ضوئية – إرم نيوز‬‎

لقطة فلكية نادرة لحفرة سوداء تبتلع كوكبًا على بعد 740 مليون سنة ضوئية

لقطة فلكية نادرة لحفرة سوداء تبتلع كوكبًا على بعد 740 مليون سنة ضوئية

المصدر: إرم نيوز -

نجح فريق من علماء الفضاء بالتقاط صور نادرة تمثل لحظة افتراس نجم هائل لكوكب أصغر منه وهو يمر قريباً منه.

وحسب مجلة ”سبيس فلايت إنسايدر“، فإن ما يسمى فلكياً بـ ”الحفرة السوداء“ والموجودة في نجم ضخم يعادل 20 مليون مرة حجم الشمس، قامت بابتلاع كوكب عبر مجالها الجوي إذ لا يمكن لأي جسم، بما فيه الضوء، أن يخترق جاذبية الحفرة السوداء.

انفجار إشعاعي هائل

ويشير التقرير إلى أن فريق العلماء الدولي الذي يضم 36 متخصصاً، واعتماداً على بيانات وكالتي الفضاء الأوروبية والأمريكية، نجح عام 2005 في رصد حركة فضائية غريبة تمثلت بانفجار إشعاعي هائل، تبين أنه عملية الافتراس التي تقوم بها الحفر السوداء للأجسام الأصغر منها والتي لا تستطيع معاندة الجاذبية القاتلة، حسب وصف الاستاذ في جامعة ”نيوهامبيشار“، داشينغ لن، عضو فريق البحث.

ويضيف أن ما جرى تصويره عام 2005 ونُشر هذا الأسبوع، جرى على بعد (740) مليون سنة ضوئية ولم تأخذ عملية الافتراس شكلها الواضح سوى عام 2011 عندما بدأت الكتلة السحابية المنفجرة تتحرك بنصف سرعة الضوء.

يشار إلى أن عدة تلسكوبات ومراصد دولية كبرى شاركت في رصد وتسجيل هذه اللقطات الأولى من نوعها في تاريخ الفلك، والتي تفسّر نظريات قديمة تتحدث عن ”الحفر السوداء“ وقدرتها على ابتلاع أجرام فضائية ضخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com