لمن يشعر بالوحدة من كبار السن.. الروبوتات ستوفر رفقة لطيفة لكم

لمن يشعر بالوحدة من كبار السن.. الروبوتات ستوفر رفقة لطيفة لكم

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

يختبر باحثون في الولايات المتحدة، فكرة استخدام الروبوتات المحمولة لمساعدة المسنين على المواظبة على أخذ أدويتهم وتخفيف شعورهم بالوحدة.

خلال الأسابيع القليلة الماضية، أقام ”رايفيلد بيرد“، وهو عامل متقاعد من هيئة المرور ويبلغ من العمر 67 عامًا ويعيش بمفرده في أوكلاند بولاية كاليفورنيا، مع روبوت يسأله مرتين في اليوم ما إذا كان أخذ أدويته.

وبحسب صحيفة ”وول ستريت“ الأمريكية، اسم الروبوت المحمول هو ”مابو“، وهو يعيش مع السيد ”بيرد“ بناءً على توصية من مقدم الرعاية الصحية، للمساعدة في مراقبة نبضه غير المنتظم، وهو يتفقده مرتين أو ثلاث مرات في اليوم للتأكد من أنه يزن نفسه، ويأخذ علاجاته ويمارس تمارينه بانتظام، ويرسل هذه المعلومات إلى فريقه الصحي.

ولطالما كانت فكرة استخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي لمساعدة المسنين محور الكثير من المناقشات، ولكن الآن ساعد التقدم التكنولوجي الحديث في معالجة اللغات الطبيعية على جعل هذه الفكرة أقرب إلى الواقع.

ويقول ”دور سكولر“، مؤسس الشركة المصممة لروبوت ”إليك“، وهو روبوت يشجع المسنين على البقاء نشطين وعلى اتصال بأحبائهم، إن المساعدين الرقميين قد سمحوا بالفعل لبعض الأنظمة الصحية بتخفيض زيارات الممرضين المنزلية ومنع الرحلات غير الضرورية إلى غرفة الطوارئ.

كما تخفف الروبوتات التفاعلية من وحدة كبار السن الذين عادة ما يشعرون أنهم أصبحوا عبئًا على اقربائهم، ويجدون أنفسهم في زاوية منعزلة عن الدنيا والناس، ما يزيد من شعورهم بالوحدة ويزيد خطر الخرف والزهايمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com