ألعاب الفيديو لها تأثير إيجابي على نمو الأطفال

ألعاب الفيديو لها تأثير إيجابي على...

دراسة جديدة تؤكد أن الأطفال الذي يلعبون أقل من ساعة يوميا هم أكثر فعالية اجتماعيا وعاطفيا من أولئك الذين لا يفعلون أو الذين تزيد عدد ساعات لعبهم عن ذلك.

لندن – قالت دراسة جديدة أجرتها جامعة أكسفورد إنّ ألعاب الفيديو القصيرة التي يلعبها الأطفال كل يوم يكون لها تأثير إيجابي على نمو الأطفال.

وقد وجد العلماء أن الصغار الذين قضوا أقل من ساعة في اليوم بلعب ألعاب الفيديو أفضل من أولئك الذين لم يلعبوا على الإطلاق.

ولكن الأطفال الذين استخدموا لوحات المفاتيح لأكثر من ثلاث ساعات كان الارتياح لديهم أقل بشكل عام.

وأجريت الدراسة على 500 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 10 و15 سنة، وكان نحو 75٪ ممن شملهم الاستطلاع قد لعبوا ألعاب الفيديو يوميا.

وطُلب من الأطفال تحديد الوقت الذي قضوه في لعب الألعاب في اليوم وهل استخدموا لوحات المفاتيح أو أجهزة الكمبيوتر، وقام الباحثون بتقييم النتائج مع الاخذ بعين الاعتبار مجموعة من العوامل منها الرضا عن حياتهم وكيف يتعاملون مع أقرانهم ومستويات النشاط لديهم وغيرها.

ووجد الباحثون أنّ الشباب الذين لعبوا ألعاب الفيديو القصيرة أقل من ساعة كل يوم قالوا إنهم كانوا راضين عن حياتهم وأظهرت الدراسة أن لديهم مستويات كبيرة من التفاعل الاجتماعي الإيجابي، وكان لديهم مشاكل أقل في القضايا العاطفية ومستويات أدنى من فرط النشاط.

ويشير الدكتور Przybylski أحد القائمين على هذه الدراسة أنه أن تأثير ألعاب الفيديو على الأطفال تكون ذات دلالة إحصائية، مع وجود عوامل أخرى مثل قوة العلاقات الأسرية التي تلعب دورا كبيراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com