علوم وتقنية

ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة
تاريخ النشر: 24 سبتمبر 2017 0:05 GMT
تاريخ التحديث: 24 سبتمبر 2017 4:54 GMT

ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

الاختبار الجديد يكشف عن الكوكايين بنفس طريقة اختبارات اللعاب

+A -A
المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت دراسة جديدة كيف يمكن للبصمات كشف تعاطي الكوكايين في ثوان.

ويشير الخبراء إلى أن اختبار البصمات يتخلص من خطر خلط العينات في المختبرات.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يمكن تعديل طريقة الاختبار الجديدة هذه لاختبار الممنوعات الأخرى مثل الهيروين والميثادون والمشتقات الأفيونية.

ويعتقد الباحثون بجامعة ”ساري“ أن يكون اختبار البصمات إلزاميًا  في المحاكم والسجون وأماكن العمل في أقل من 5 سنوات.

ووجدت الدراسة أن الاختبار يرصد الكوكايين عن طريق فحص الآثار الجزيئية في بصمات الأصابع، حيث أوضحت الباحثة ”ميلاني بيلي“: ”عندما يتعرق المدمن، يفرز جسمه الكوكايين الذي يعلق في الأصابع، ومن ثم ينتقل إلى الأسطح من خلال البصمة“.

شملت الدراسة 16 مدمنًا في منشأة لإعادة التأهيل، حيث تم أخذ بصماتهم للاختبار بعد أن غسلوا أيديهم جيدًا للتأكد من بقاء آثار الكوكايين حتى في حالة غسل اليدين بالصابون، وبعد أخذ البصمات على ورقة مخصصة يتم قصها إلى مثلثات قبل إضافة مُذيب ووضعها في الجهاز للحصول على النتيجة في خلال ثوان.

واختتمت الدكتورة قائلة: ”أهم شيء هنا هو أنه في حال خلط العينات، وهو الأمر المستبعد بسبب ظهور العينات فورًا، يمكن التعرف عليها من خلال البصمة“.

كما أجرى فريق جامعة ساري اختبارات أولية ناجحة باستخدام بصمات الأصابع للكشف عن الهيروين والمورفين والأدوية المجدولة بما في ذلك المشتقات الأفيونية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك