خريطة تفاعلية مذهلة تتيح لك استكشاف مئات آلاف المجرات‎‎

خريطة تفاعلية مذهلة تتيح لك استكشاف مئات آلاف المجرات‎‎

لم يعد عشاق الفضاء مضطرين إلى الاعتماد على الخيال العلمي أو انتظار الصور المرسلة من تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي لاستكشاف أعمق نقاط الكون.

وأنشأ علماء الفلك من جامعة "جونز هوبكنز" خريطة تفاعلية جديدة تسمح بالتجول الافتراضي عبر الكون، بحسب ما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وباستخدام البيانات التي تم استخراجها على مدى عقدين من الزمن بواسطة مسح Sloan Digital Sky Survey، تسمح الخريطة للجمهور بمشاهدة أجزاء من الكون كانت في السابق متاحة للعلماء فقط.

وتصور الخريطة، التي يمكن مشاهدتها وتنزيلها مجانًا، الموقع الفعلي والألوان الحقيقية لنحو 200.000 مجرة، تحتوي كل منها على مليارات النجوم والكواكب.

قال بريس مينارد، مبتكر الخرائط الأستاذ في جامعة جونز هوبكنز: "كبرت وكنت ملهماً جدًا بصور علم الفلك والنجوم والسدم والمجرات، والآن حان الوقت لإنشاء نوع جديد من الصور لإلهام الناس".

وأضاف: "يقوم علماء الفيزياء الفلكية في جميع أنحاء العالم بتحليل هذه البيانات لسنوات، مما أدى إلى آلاف الأوراق العلمية والاكتشافات".

واستدرك قائلاً: "لكن لم يأخذ أحد الوقت الكافي لإنشاء خريطة جميلة ودقيقة علميًا ويمكن للأشخاص غير العلماء الوصول إليها. هدفنا هنا هو أن نظهر للجميع كيف يبدو الكون حقًا".

وتقول الصحيفة إنه، من أجل هذا المشروع المثير للإعجاب، جمع الباحثون بيانات من Sloan Digital Sky Survey، وهو جهد رائد لالتقاط سماء الليل من خلال تلسكوب مقره في "نيو مكسيكو".

ومنذ إطلاقه في عام 2000، التقط الباحثون تدريجياً مثل هذا المنظور الواسع للكون من خلال توجيه التلسكوب في مواقع مختلفة قليلاً كل ليلة.

وبمساعدة طالب علوم الكمبيوتر السابق في جامعة جونز هوبكنز نيكيتا شتاركمان، تمكن الدكتور مينارد من تصور "شريحة" من الكون.

تحتوي هذه "الشريحة" على 200.000 مجرة، حيث تمثل كل نقطة مجرة، وتحتوي كل مجرة على مليارات النجوم والكواكب. وتعتبر مجرتنا "درب التبانة" نقطة صغيرة على الخريطة الشاسعة.

وقال مينارد: "لقد اعتدنا رؤية صور فلكية تظهر مجرة واحدة هنا، أو مجرة واحدة هناك، أو ربما مجموعة من المجرات. لكن ما تظهره هذه الخريطة هو مقياس مختلف جدًا جدًا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com