ترامب وسياسة خارجية مرتبكة – إرم نيوز‬‎

ترامب وسياسة خارجية مرتبكة

ترامب وسياسة خارجية مرتبكة

جهاد الخازن

الرئيس دونالد ترامب عيّن كاليستا غينغرتش سفيرة للولايات المتحدة لدى الفاتيكان.

ما هي مواصفاتها لتستحق مثل هذا المنصب؟ هي الزوجة الثالثة للرئيس السابق للكونغرس نيوت غينغرتش، أحد أبرز مؤيدي ترامب للرئاسة. وكانت زوجة غينغرتش الثانية في المستشفى عندما أقام علاقة معها وهي تصغره بثلاثة وعشرين عاماً.

استمرت العلاقة بين كاليستا ونيوت ست سنوات في تسعينيات القرن العشرين، ومطبوعة كاثوليكية أميركية أبدت استغرابها إزاء التعيين، فالرئيس ترامب يحاضر كل يوم عن القيَم الأسرية ثم يعيّن سفيرة لدى الفاتيكان امرأة أقامت علاقة علنية مع رجل متزوج.

ما هي صفاتها الأخرى؟ هي عملت في لجنة الزراعة في مجلس النواب، ولها كتب للأطفال بطلها فيل، وهي تشارك في الترتيل وتعزف الموسيقى، وتقول إنها قرأت بعض ما كتب البابا فرنسيس عن تغيير الطقس.

قرأت أن ترامب يشبه زوجها نيوت الذي تحوّل إلى الكثلكة بعد زواجه من كاليستا، فالاثنان يهينان خصومهما ويوجهان لهم تهماً زائفة، ويمارسان سياسة حافة الهاوية أملاً بأن يخاف الخصوم ويتراجعوا.

ماذا لو أن ترامب يعمل بنصح ماكيافلي الذي قال إن السلامة أكثر أو أكبر إذا خافك الناس بدل أن يحبوك؟ لكن ترامب لا يعرف أن ماكيافلي قال أيضاً إن الأفضل للأمير أن يثير الخوف منه في شكل يتجنب الكره إذا لم يستطع الحصول على المحبة من مواطنيه.

أنا والقارئ العربي يهمنا من ترامب وإدارته السياسة الخارجية قبل أي أمر آخر. ماذا نعرف عن هذه السياسة حتى الآن؟

هو أثار غضب المكسيك كلها بطلبه أن تدفع ثمن جدار معها عشية وصول رئيسها إلى واشنطن في زيارة رسمية. هو أغضب رئيس وزراء أستراليا، وقال عن أجهزة الاستخبارات الأميركية إنها من نوع ما وجد في ألمانيا النازية. هو طالب كوريا الجنوبية بدفع نفقات الدفاع الصاروخي مع أن هذا يحمي الجنود الأميركيين فيها. ولعل من القراء مَنْ يذكر أن ترامب هاجم خلال حملة الرئاسة وبعدها حلف شمال الأطلسي، وقال ما معناه إن الحلف عفا عليه الزمان. هو تراجع بعد ذلك من دون أن يؤيد نصاً في ميثاق الحلف يقول إن الاعتداء على عضو في الحلف اعتداء على جميع الأعضاء.

ماذا أزيد؟ ترامب سعى جهده إلى إلغاء قانون الرعاية الصحية الذي وضعه سلفه باراك أوباما. الكونغرس كانت عنده خطة سيئة للرعاية الصحية تفيد الأثرياء، وترامب نفسه كان من دون خطة. النتيجة أن جهود الرئيس وحلفائه في الكونغرس فشلت وخطته للرعاية الصحية لم تحصل على تأييد كافٍ لإقرارها.

ترامب هاجم أوباما مرة بعد مرة لأنه لم ينفذ الخطوط الحمر التي وضعها للتدخل في سورية. ولكن عندما أصبح ترامب رئيساً أوقف دعم المنظمات المعارضة للنظام ثم أنكر ذلك، واتهم «واشنطن بوست» بأنها لفقت أخبار وقف الدعم السري لأعداء نظام بشار الأسد. الجريدة قالت إن روسيا رأت الدعم الأميركي للمعارضة يضر بمصالحها فكان أن أوقفه ترامب. هناك معلومات أكيدة تقول إن الرئيس أوقف البرنامج الأميركي في سورية، والرئيس لا يستطيع أن ينكرها لذلك يهاجم جريدة كبرى ويصفها بأنها «أمازون واشنطن بوست» مع أن مالك «أمازون» جيفري بيزوس هو الذي اشتراها بماله الخاص وليس بمال من أمازون.

هو هاجم أيضاً «نيويورك تايمز» وقال إن خبراً فيها أحبط محاولة لاغتيال زعيم الدولة الإسلامية المزعومة أبو بكر البغدادي. هل هذا صحيح؟ رئيس قيادة العمليات الخاصة الأميركية الجنرال توني توماس قال غير ذلك، والصحيح هو إن الجريدة نفسها أشارت إلى محاولات قتل البغدادي قبل أسابيع من المحاولة، كما أن أخباراً مماثلة رددتها الميديا الأميركية.

ترامب ما زال يحاول منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة والحظر الذي أطلقه ورفضته الولايات عاد الآن بعد أن قبلته المحكمة العليا «في شكل موقت» لأنها ستصدر قراراً في وقت قريب. كان ترامب خلال حملة الرئاسة الأميركية أعلن أن موقفه هو «منع كامل ودائم لدخول المسلمين الولايات المتحدة». هو لا يزال يحاول على رغم أن القانون ضده. ماذا سيحدث غداً؟ موقف آخر للرئيس لا أساس قانونياً أو دستورياً له.

الحياة

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com