المضحك المبكي في رئاسة ترامب – إرم نيوز‬‎

المضحك المبكي في رئاسة ترامب

المضحك المبكي في رئاسة ترامب

جهاد الخازن

زعم دونالد ترامب أن ملايين اللاجئين غير الشرعيين صوتوا لهيلاري كلينتون في ولايات فازت بها مثل فرجينيا ونيوهامبشاير وكاليفورنيا.

أختار رداً عليه عناوين أهم ثلاث صحف أميركية:

– نيويورك تايمز: ترامب يزعم، من دون أي دليل، أن «ملايين الناس» صوتوا بطريقة غير شرعية.

– واشنطن بوست: ادعاء دونالد ترامب الكاذب أن ملايين الناس صوتوا بطريقة غير شرعية لهيلاري كلينتون.

– لوس أنجليس تايمز: دونالد ترامب زعم وجود تزوير واسع النطاق خلال التصويت في كاليفورنيا. لا دليل يؤكد زعمه.

ثمة مواضيع نشرتها الميديا الأميركية عن أقوال ترامب أو مزاعمه، تجمع بين ما يفيد القارئ، وما قد يجعله يبتسم. هو قال:

– سيطلب من الجنرالات وضع خطة لتدمير الدولة الإسلامية المزعومة وهزمها في 30 يوماً.

– استهداف أقارب الإرهابيين المزعومين وقتلهم.

– مراقبة المساجد في الولايات المتحدة وإغلاق بعضها.

– منع موقت لمعظم المسلمين من دخول الولايات المتحدة. أيضاً منع موقت للهجرة من مناطق خطرة حول العالم تصدِّر الإرهابيين.

– خلق 25 مليون وظيفة جديدة.

– إعادة الصناعة من المكسيك والصين واليابان وغيرها إلى الولايات المتحدة.

– عدم زيادة الحد الأدنى للأجور على 7.25 دولار في الساعة لأنه عالٍ.

– إعادة التفاوض على اتفاق التجارة الحرة في أميركا الشمالية، والانسحاب من الشراكة عبر المحيط الهادئ، وفرض ضرائب جديدة على الواردات.

– إنهاء الدين القومي البالغ 19 تريليون دولار في ثماني سنوات (هو قد لا يكمل أربع سنوات في البيت الأبيض ويعتقد أنه سيفوز بالرئاسة لولاية ثانية).

– جمع الضرائب التي لم تحصّلها الحكومة ويقدرها ترامب بـ385 بليون دولار في السنة. أقول هو تهرّب من دفع الضرائب.

– إلغاء قانون العلاج الذي يستطيع الناس دفع نفقاته فوراً. هو مشروع أصدره باراك أوباما.

– فرض 100 ألف دولار على المكسيك مقابل كل مهاجر غير شرعي يعبر الحدود.

– طرد ملايين المهاجرين الموجودين في الولايات المتحدة بعد انتهاء صلاحية تأشيرات الدخول في جوازات سفرهم.

– زيادة الجيش إلى 540 ألف جندي مقاتل، والبحرية إلى 350 سفينة حربية وغواصة، وسلاح الطيران إلى 1200 طائرة حربية.

– البقاء خارج الحرب الأهلية في سورية، وإلغاء قرارات أوباما تقديم تنازلات إلى كوبا، والانتصار لشعب فنزويلا في طلبه الحرية. هو يريد أن يعين زوج ابنته جاريد كوشنر، وهذا يهودي أرثوذكسي يلبس قبعة اليهود على رأسه، مبعوثاً إلى الشرق الأوسط.

– تشجيع إنفاق تريليون دولار من الأموال العامة والخاصة على مشاريع البنية التحتية خلال عشر سنوات.

– إنهاء العنف داخل المدن الأميركية فوراً حتى لا يقتل بالرصاص مواطن محلي يسير في شارع أو يقتل ابنه.

– عندما يصبح رئيساً هو وعد بأن يقول جميع الأميركيين «عيد ميلاد سعيداً».

– يمنع الإجهاض ويحمي الجنين.

– إلغاء قوانين أوباما للحد من حمل السلاح، والسماح بحمل سلاح خفي مع رخصة لحمله.

– أريانا هفنغتون، مؤسسة «هفنغتون بوست» غير جذابة من الداخل أو الخارج، ويفهم لماذا تركها زوجها ليصاحب رجلاً آخر.

– قال أن معدل ذكائه بين الأعلى إطلاقاً وطلب من المستمعين ألا يشعروا بالإحباط أو أنهم أغبياء.

الآن «حزب الخضر» يريد إعادة فرز الأصوات في ولايات فاز بها ترامب، وهو يقول أن هذا الموقف خدعة. أعتقد أن الخدعة أن يصبح أحمق عمله النصب والاحتيال والكذب رئيساً للولايات المتحدة.

الحياة

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com