«التأسيس السعودي» كلمات وحكايات – إرم نيوز‬‎

«التأسيس السعودي» كلمات وحكايات

«التأسيس السعودي» كلمات وحكايات

مشاري الزايدي

في هذه المقالة٬ وأخرى بعدها٬ نتأمل في لحظات تأسيس السعودية٬ لما لها من الدلالات «الحية» حتى اليوم٬ وهي «سمات» ثابتة للتو واللحظة.

هذا الثبات في السمات التأسيسية السعودية٬ لا يعني التخشب٬ على العكس فإن الملك «المؤسس» عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود٬ كان بنفسه٬ مصداًقا لهذا المزيج من الثبات والمرونة٬ الثبات حيث لا يغني عن الثبات أمر٬ والمرونة حيث تكون هي أفضل السبل وأرشدها.

الكتابة عن المؤسس عبد العزيز٬ تعني الكتابة عن السعودية٬ عن التاريخ٬ عن الجزيرة العربية٬ عن ابن نجد والحجاز وسروات عسير وتهائم جازان. واحات هجر والقطيف. سواحل العقير والدمام. وديان نجران. رمال شرورة. جبال حايل. خبوب القصيم٬ حماد القريات. جبال تبوك.

الكتابة عن عبد العزيز تعني الكتابة عن زهاء نصف قرن٬ حيث ابتداء مسيرة التأسيس 15 يناير (كانون الثاني) 1902 ورحلت روحه في 9 نوفمبر (تشرين الثاني)

1953 مسيرة تختزن ليس تاريخ البلاد السعودية فقط٬ بل منطقة الشرق الأوسط ­ والبلاد السعودية بالمناسبة عنوان كتاب فؤاد حمزة٬ أحد مستشاري المؤسس وموضع ثقته.

من الأشياء التي لاحظها كل من تعامل مع الملك عبد العزيز أو نقل عن جيله٬ هو أنه كان يستحضر دوًما الركائز التي يقوم عليها بنيان الوطن السعودي٬ بكل مناسبة، خاصة في الخطب المرتجلة٬ وينطلق من النموذج السعودي ليخاطب العرب والمسلمين.

ينقل المؤرخ والكاتب السعودي فهد المارك في كتابه المرجعي (من شيم الملك عبد العزيز) ج3 ص137 عن كتاب (الملك العادل) للسيد عبد الحميد الخطيب. خطبة «ارتجلها» أمام الحضور الأربعاء 30 ذي القعدة سنة 1351 هـ٬ وفيها قال:«لقد كنت لا شيء٬ وأصبحت اليوم وقد استوليت على بلاد شاسعة واسعة٬ يحدها شمالاً العراق وبر الشام٬ وجنوًبا اليمن٬ وغرًبا البحر الأحمر٬ وشرًقا خليج فارس. لقد فتحت هذه البلاد٬ ولم يكن عندي من العتاد سوى قوة الإيمان».

وقال مستخلًصا العبرة من تجربته الخاصة:«المسلمون هم بلاء أنفسهم٬ يأتي أجنبي إلى بلد فيه المئات بل الألوف بل الملايين من المسلمين٬ فيعمل عمله بمفرده٬ فهل يعقل أن فرًدا في مقدوره أن يؤثر في ملايين من الناس٬ إذا لم يكن له من هذه الملايين أعوان يساعدونه ويمدونه بآرائهم٬ وأعمالهم؟! كلا ثم كلا».

ثم لخص المراد: «اللوم والعتاب واقع على المسلمين وحدهم٬ لا على الأجانب٬ إن البناء المتين الصلب لا يؤثر فيه شيء مهما حاول الهدامون هدمه٬ إذا لم تحدث فيه ثغرة تدخل فيهاالمعاول».

مع لحظات وكلمات وحكايات «التأسيس السعودي» نبقى لاحًقا.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com