قال محمد بن سلمان!

قال محمد بن سلمان!

سليمان جودة

كانت الأستاذة موناليزا فريحة، الكاتبة والصحفية في جريدة «النهار» اللبنانية، هي التي أثارت اهتمامي بالحوار الذي جرى مؤخراً، مع الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي عهد السعودية ووزير دفاعها.

الحوار جرى الأسبوع الماضي، وكانت صحفية بريطانية هي التي أجرته لمجلة «إيكونوميست» الإنجليزية، وتعود أهميته إلى شيئين محددين، أولهما أن الرجل الذي جرى معه الحوار، هو المسؤول رقم 3 في السعودية، وثاني السببين، أنه قال فيه كلاماً من الضروري أن نتوقف عنده، لأن بعضه يثير شجوناً لدينا، على أشياء مشابهة، كما سوف نرى!

وكانت صحيفة «الشرق الأوسط» التي تصدر في لندن، قد نشرت ترجمة كاملة للحوار، على صفحة كاملة، أمس الأول.

في الحوار كانت الصحفية البريطانية، تصف الأمير محمد، في أكثر من موضع، بأنه المسؤول ليس فقط عن دفاع بلده، وإنما عن اقتصاده أيضاً، وحين سألته هى عن السعودية التى يود هو إنشاءها، مع 70٪ من السعوديين تتراوح أعمارهم مثله بين 30 عاماً وأقل، قال: إن السعودية التي أتمناها والتي يتمناها 70٪ من شعبها معي هي سعودية لا تعتمد على النفط!

وفي إجابة على سؤال آخر قال: نستطيع الوصول إلى مرحلة تصل فيها عائداتنا غير النفطية إلى 100 مليار دولار خلال خمس سنوات من الآن!

وفي إجابة على سؤال ثالث عما سوف تمتد إليه يد الخصخصة في بلده قال: الرعاية الصحية، والقطاع التعليمي، وبعض القطاعات العسكرية، وبعض الشركات المملوكة من قبل الدولة.. إن هذا الأمر سيعمل على تقليل الضغط الذى تعانى منه الحكومة، كما أن من شأن بعضها أن يزيد من توفير قدر جيد من الأرباح.. ويقول في السياق نفسه: إن لدينا 20٪ فقط من الطبقات الوسطى والدنيا، تستفيد من الدعم الحكومي، ونحن نستهدف الـ80٪ الباقية، ونحاول الإبقاء على فوائد الطبقات الوسطى والدنيا.

وفي سؤال رابع عن المصادر التي سوف يأتي منها بالمائة مليار دولار غير النفطية قال: في جدة على سبيل المثال، توجد أرض مساحتها الإجمالية 5 ملايين متر مربع، تقع بين يمين الشاطئ في قلب جدة، وتملكها قوات الدفاع الجوى، وقيمتها 10 مليارات دولار، وفي شمال جدة أيضاً، هناك ما يقرب من مائة جزيرة مرجانية تقع في منطقة رائعة ودرجة حرارتها مثالية!

وكان السؤال الخامس: هل هى ثورة تاتشرية، نسبة إلى ما قامت به مارجريت تاتشر في السبعينيات والثمانينيات في بلادها، من ثورة اقتصادية مماثلة في بريطانيا؟!.. أجاب: بكل تأكيد.. إن لدينا الكثير من الأصول الجيدة غير المستغلة.

وفي سؤال سادس: ما الذي يحبب المستثمر الأجنبي في السعودية، أجاب: أنا لا أحاول الانفتاح على العالم، أنا منفتح عليه بالفعل، أقدم الفرص فقط!

وفي سؤال سابع: قمت بوضع رؤية إيجابية للغاية للسعودية، ولكنك تعيش في وقت يعتبر من أكثر أوقات المنطقة خطورة؟!.. قال: أنت بريطانية، وأنا من معجبي تشرشل، الذي قال إن الفرص تأتي من الأزمات!

وسؤال ثامن: هل يمثل آل سعود شعبهم؟!

قال: نحن نشكل جزءاً من العملية الوطنية، كما أننا نشكل جزءاً من القبائل المحلية.. لقد عملنا مع بعضنا بعضاً 300 سنة.

هذه مجرد نماذج اخترتها، ولا أريد أن أشرحها، لأنها تشرح نفسها، ولأن شرح الأشياء أحياناً يفسد معناها!

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com