اتجاهات

نجوم دراما الشهر!

سليمان جودة

سليمان جودة

صحافي وكاتب مصري

+A -A
تاريخ النشر: 26 أبريل 2022 3:37 GMT

لاتزال دراما رمضان قادرة في كل سنة على إطلاق أكثر من نجم في سماء الفن.. وتقديري أن ياسر جلال لايزال يقف في الصف الأول وهو يقدم في مسلسل «الاختيار» شخصية الرئيس

لاتزال دراما رمضان قادرة في كل سنة على إطلاق أكثر من نجم في سماء الفن.. وتقديري أن ياسر جلال لايزال يقف في الصف الأول وهو يقدم في مسلسل «الاختيار» شخصية الرئيس وقت حكم الإخوان بأداء بارع.. وإلى جواره يجلس أحمد مكى بقدرته في مسلسل «الكبير أوى» على رسم الابتسامة في كل مساء على الوجوه!
جلال ومكى نجمان في المقدمة من نجوم دراما الشهر، ومعهما قضيتان كبيرتان تعرضهما قناة إم بي سي مصر في مسلسلين يشدان الانتباه من أول منظر.. أما الأول فهو: بطلوع الروح، وأما الثاني فهو: المداح!
ولابد أن الذين يتابعون المسلسلين قد لاحظوا أن القضية في الأول هي الإرهاب باسم الدين في العموم، وهى تنظيم داعش على وجه الخصوص.. فالمسلسل يعيد تذكير المشاهدين بخطورة التطرف في الفكر، وعواقب الانتقال من التطرف في الفكر إلى العنف في الفعل.. وهل هناك ما هو أعنف مما ارتكبته عناصر في التنظيم عندما أحرقت الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيًا أمام الناس؟
إن قيمة هذا المسلسل أنه يضع تنظيم داعش في إطاره الصحيح، وينبه المشاهدين إلى أن تنظيمًا بهذا المسمى لم ينشأ من فراغ ولا في فراغ، ولكنه كان ابنًا شرعيًا للغزو الأمريكي للعراق، والتوغل الإيراني في أرض الرافدين، والوجود الإخواني على مقاعد الحكم في عدد من عواصم المنطقة، وبالذات في القاهرة خلال تلك السنة الصعبة، ثم في طرابلس الغرب في ليبيا من بعد قاهرة المعز!
إن ضرورة هذا العمل الفني، الذى أدعوك إلى متابعته، أن النجمة إلهام شاهين تلعب فيه دور العمر بالنسبة لها، وأن معها منة شلبي تقدم دورًا لم يسبق أن قدمته في أعمالها! فالمسلسل يؤصل داعش على مستوى الفكر المتطرف، وعلى مستوى العنف الذى لا صلة بينه وبين مقاصد الدين ومبادئه، وعلى مستوى ظروف وملابسات النشأة التي لابد أن توضع في سياقها العام لعل المشاهد ينتبه، ولعل ذلك يزيده وعيًا بما دار حوله ويدور!
وفى «المداح» يظل السحر هو القضية الأم، وقد أشار إليها القرآن الكريم في الكثير من المواقف والآيات، ثم ذكر أنها تقوم على أساس ما يفعله الساحر بعيون الناس.. ولو أنت راجعت ما كان ذات يوم بين موسى، عليه السلام، وسحرة فرعون فسوف تجد القضية مشروحة بالتفاصيل!
وكما برع خالد سرحان في أعمال رمضانية سابقة، فهو يعود في المداح قويًا، ويقدم الدور في قالب كوميدي مع حس ساخر يميزه.. وبالتوازي معه يقدم حمادة هلال دورًا مختلفًا بحس مغاير، فكأنهما حصانان من أحصنة الرهان يتسابقان فيما يتبقى من الحلقات!

المصري اليوم

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك