مرة أخرى مع انتخابات البحرين

مرة أخرى مع انتخابات البحرين

جهاد الخازن

تركت أبو ظبي الى البحرين لمتابعة الانتخابات النيابية فيها والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، يصل الى أبو ظبي في زيارة لتعزيز العلاقات بين السعودية والامارات العربية المتحدة، وتركت البحرين والأمير محمد يصل اليها في زيارة مماثلة.

العلاقات الثنائية قوية بين السعودية والامارات، وهي أيضاً قوية وقديمة ومتينة مع البحرين.

حكومة البحرين أعلنت أن المشاركة في انتخابات 2018 سجلت رقماً قياسياً بلغ 67 في المئة بعد أن كانت 53 في المئة سنة 2014.

ستكون الانتخابات التكميلية في الأول من كانون الأول (ديسمبر) على 31 مقعداً من أصل 40 مقعداً في برلمان البحرين. وقد لاحظت أن 23 نائباً من أصل الأربعين في البرلمان الذي انتهت مدته شاركوا في انتخابات 2018، وحتماً سيعود بعضهم نواباً بعد الانتخابات التكميلية.

صحف اميركية مثل «نيويورك تايمز» و»واشنطن بوست» انتقدت استبعاد بعض ممثلي الشيعة في البحرين، خصوصاً جماعة الوفاق التي حلّت ورئيسها الشيخ علي سلمان يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة. الصحافة الاميركية حرّة إلا أنها في موضوع البحرين تؤيد أنصار ايران، وتخترع أو تكرر ما يرددون ضد النظام.

عرفت البحرين العمر كله، وأعتقد أن الانتخابات كانت ديمقراطية، فقد تابعت التصويت في مراكز عدة، وأذكر أنني رأيت مركزاً في ضاحية السيف، وأكثر الناخبين أمام موقع المحافظة الشمالية في حين أن الناخبين في المحافظات الثلاث الأخرى كانوا لا يزيدون على بضعة أفراد أمام كل قلم.

أعطيت كتاباً عن البحرين سنة 2019 وهو يبدأ بالقول إن 20 سنة مضت على تولي الملك حمد بن عيسى زمام الحكم، و65 عاماً على أول مهمة رسمية للشيخ خليفة بن سلمان، رئيس الوزراء، و50 عاماً على ولادة الشيخ سلمان بن حمد، ولي العهد.

في المناسبات الأخرى كان التالي:

– 15 عاماً على إنشاء جائزة الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة لتمكين المرأة البحرينية.

– 120 عاماً على بدء التعليم النظامي في البحرين.

– مئة عام على تأسيس بلدية العاصمة.

– 90 عاماً على تأسيس شركة نفط البحرين بابكو.

– 80 عاماً على تأسيس غرفة التجارة والصناعة في البحرين.

– 75 عاماً على بدء التعاون التربوي بين البحرين ومصر.

– 50 عاماً على تأسيس أسرة الأدباء والكتاب البحرينية.

– 45 عاماً على انطلاق معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية.

– 40 عاماً على تأسيس شركة غاز البحرين بناغاز.

– 15 عاماً على سباق جائزة «الغران بري» في البحرين (حضرت أول سباق وسباقات عدة بعده).

– عشر سنوات على البدء بإعداد ملف طريق اللؤلؤ.

أكتب عن البحرين من منطلق معرفتي بها منذ كنت أودع المراهقة، وأميرها الشيخ سلمان. ثم جاء إبنه الشيخ عيسى بن سلمان، وكان صديقاً عزيزاً لي العمر كله. والآن هناك الملك حمد بن عيسى، وهو صديق عزيز لم أحاول أن أراه هذه المرة لانشغاله بالانتخابات النيابية والبلدية.

أتمنى للبحرين والسعودية وكل دول الخليج مزيداً من النجاح، وأعرف أنها جميعاً تسير في الطريق الصحيح.

الحياة

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com