إزفيستيا: ازدياد الانقسامات داخل المعارضة السورية

إزفيستيا: ازدياد الانقسامات داخل المعارضة السورية

موسكو- قالت صحيفة “إزفيستيا” الروسية إن ممثلين عن الائتلاف الوطني للمعارضة السورية والقوى الثورية وممثلين عن الرئيس بشار الأسد فشلوا في التوصل إلى حل في مؤتمر جنيف، وإن المؤتمر زاد من الانقسام داخل صفوف المعارضة السورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجموعة كبيرة من معارضي الأسد غير راضين عن إجراءات الائتلاف الوطني، ولا تنظر إليه كممثل للمعارضة بأكملها.

ونقلت الصحيفة عن ممثل المجلس الوطني السوري في روسيا محمود الحمزة قوله: “إن انقسام المعارضة بدأ قبل “جنيف 2″، لأن هناك من يعتقد بوجود فساد مالي وفوضى في الائتلاف الوطني”.

وقال الحمزة: “نحن نعتقد أن الائتلاف ليست لديه القدرة لتقديم الحلول، فلم يتم الوفاء بقرارات “جنيف 1” ولا تزال الحرب دائرة في سوريا. الائتلاف يمثل نفسه فقط ،وليس كامل المعارضة”؛ حسبما جاء في الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن الحمزة أيضاً قوله: “كان يجب على الائتلاف وضع شروط مثل وقف إطلاق النار وتنحي الأسد والإفراج عن السجناء السياسيين وتقديم المساعدة لضحايا الحرب قبل الذهاب إلى جنيف”.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎