صحافة

فايننشال تايمز: مشهد مصر يسبقه إعادة عقارب الساعة للوراء
تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2013 15:32 GMT
تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2013 15:34 GMT

فايننشال تايمز: مشهد مصر يسبقه إعادة عقارب الساعة للوراء

الصحيفة تسلط الضوء على الشأن المصري، وتقول إن "ضعف الأحزاب السياسية والإنقسام في المجتمع المصري أديا إلى حدوث فراغ سياسي في البلاد".

+A -A

وقالت إن ”المشهد في مصر منذ عزل أول رئيس منتخب للبلاد يبدو كإعادة عقارب الساعة إلى الوراء من حيث بدأت ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك وفجرت آمال التغيير والحرية والديموقراطية لدى الشباب في العالم العربي“.

وأضافت أن ”دلائل الرجوع إلى المربع الأول تتمثل في عودة الاجهزة الامنية لأساليبها القمعية ليس فقط تجاه انصار جماعة الإخوان المسلمين بل أيضا تجاه النشطاء الليبراليين واليساريين الذين خرجوا احتجاجا على اقرار الحكومة لقانون يمنع التظاهر وتصدت لهم قوات الامن بعنف وقوة مفرطة بحسب الصور التي وردت لذلك الحدث وشهادات النشطاء“.

وتشير الصحيفة إلى أن ما يزيد الوضع سوءا أن عودة القمع يأتي هذه المرة مصحوبا بنزعة قومية ومزاج شعبي مؤيد للجيش يزكيهما اعلام موالي في أغلبه للوضع السياسي الجديد.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك