صحافة

إندبندنت: الشيعة يزعمون أنهم يدافعون عن الأضرحة وليس الأسد
تاريخ النشر: 05 ديسمبر 2013 13:15 GMT
تاريخ التحديث: 05 ديسمبر 2013 13:15 GMT

إندبندنت: الشيعة يزعمون أنهم يدافعون عن الأضرحة وليس الأسد

الصحيفة تسلط الضوء على قضية الآلاف من العراقيين الشيعة الذين توجهوا إلى سوريا بدوافع عقائدية مما حول الأراضي السورية إلى ساحة لمعارك طائفية.

+A -A

وتشير إلى أن مجموعة من المقاتلين العراقيين في دمشق الذين يدافعون حتى الموت عن ضريح السيدة زينب بينما يقاتلون بحماس أقل دفاعا عن النظام البعثي للرئيس بشار الأسد الذي يذكرهم بالنظام صدام حسين.

وتنقل الصحيفة عن ستار خلاف وهو مقاتل عراقي أصيب في دمشق قوله إن ”القتال في سوريا يهدف للدفاع عن أضرحة عائلة النبي محمد لا عن نظام الأسد وحزب البعث“.

وتضيف أن المقاتلين العراقيين يدخلون سوريا برا عبر محافظة الأنبار حيث يمثل انتقالهم جوا من بغداد أو النجف إلى دمشق خطورة بالغة. وتنقل عن خلاف قوله إنه أتى من بغداد ضمن مجموعة مؤلفة من 200 شخص وزعت على خمس حافلات.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك