صحافة

سفير أمريكا بالخرطوم: رفع الحظر لتعزيز حرية التعبير
تاريخ النشر: 19 فبراير 2015 16:29 GMT
تاريخ التحديث: 19 فبراير 2015 16:29 GMT

سفير أمريكا بالخرطوم: رفع الحظر لتعزيز حرية التعبير

السفير الأمريكي في الخرطوم، يصف مصادرة جهاز أمن المخابرات لـ14 صحيفة بأنها عملية "خنق للصحافة".

+A -A
المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

وصف السفير الأمريكي في الخرطوم، جيري لانيير، مصادرة جهاز أمن المخابرات لـ14 صحيفة بأنها عملية ”خنق للصحافة“، وقال إن الهجمة على الصحف أكدت أن الشعب السوداني بحاجة إلى مزيد من الحرية، ونوه إلى أن قرار رفع الحظر عن السودان في مجال الاتصالات يهدف إلى تعزيز حرية التعبير.

وقال السفير لانيير تزامناً مع رفع الحظر الجزئي عن العقوبات الأمريكية على السودان، إن القرار الأخير للحكومة السودانية بخنق الصحافة بمصادرة نسخ كاملة لخمسة عشر صحيفة، برهنت أن شعب السودان بحاجة إلى مزيد من الحرية للوصول للمعلومات.

وأكد على ضرورة أن يكون الانترنت منصة مفتوحة للابتكار، والتعلم والتنظيم والتواصل، وذكَّر بأن الرئيس أوباما قال: ”سنقاتل بجد للتأكد من أن الانترنت لا يزال ساحة مفتوحة للجميع؛ لكل أولئك الذين يعبرون عن فكرة؛ لأولئك الذين يرغبون في بدء عمل تجاري“.

وقال إن الهدف من هذه الخطوة من قبل الولايات المتحدة ”إعطاء الطلاب السودانيين ورجال الأعمال والصحفيين وقادة المجتمع المدني، وغيرهم أفضل أدوات الاتصال التي يحتاجون إليها للدراسة، وخلق أعمال، والازدهار، وخدمة المجتمع السوداني“.

وأشار إلى أنّ الترخيص الممنوح باستيراد التقنيات الأمريكية سيخفف بعض صعوبات الحياة اليومية التي يواجهها الشعب السوداني، ومن شأنه تعزيز علاقاته مع الشعب الأمريكي.

وأشار السفير إلى أن الشركات الخاصة والمنظمات غير الحكومية الأمريكية والسودانية التي تطور هذه التكنولوجيا وتلك التي تعمل في حرية الانترنت، عملت بشكل حثيث من أجل التوصل إلى هذا الترخيص.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك