إندبندنت: أمريكا استخدمت الأراضي البريطانية للتعذيب

إندبندنت: أمريكا استخدمت الأراضي البريطانية للتعذيب

لندن – قال مسؤول أمريكي إن المخابرات الأمريكية أجرت تحقيقات سرية مع متهمين بالإرهاب على جزيرة دييجو جارسيا البريطانية، على الرغم من الإنكار البريطاني والأمريكي المتكرر لهذا الأمر، وفقًا لصحيفة ”إندبندنت“ البريطانية.

وأوضح لورانس ويلكيرسون، كبير مساعدي وزير الخارجية الأمريكية المتقاعد كولن بول، إن القاعدة العسكرية البريطانية في المحيط الهندي استخدمت كموقع احتياطي لإجراء أنشطة شائنة، مثل استجواب مساجين في أعقاب هجمات 11 سبتمبر.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى الذي يؤكد مسؤول بارز في إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش، أن الأراضي البريطانية شكلت جزءًا من سلسلة المواقع السوداء من بولندا إلى أفغانستان التي استخدمتها المخابرات الأمريكية لإجراء التحقيقات والتعذيب.

ونفى ويلكيرسون، استضافة دييجو جارسيا سجين دائم، ولكن استخدمت كموقع احتياطي لإجراء التحقيقات وكان من الصعب تصديق أن المخابرات الأمريكية استخدمت الموقع بدون معرفة السلطات البريطانية.

واستكمل ويلكيرسون ”ما سمعته كان على غرار استخدام المكان كموقع عبور عندما تكون الأماكن الأخرى ممتلئة أو تم اعتبار الأماكن الأخرى خطرة أو ليست آمنة أو ليست متاحة في الوقت الحالي“.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة