صحافة

إندبندنت: مجزرة جديدة في عدرا بسوريا
تاريخ النشر: 28 يناير 2014 15:15 GMT
تاريخ التحديث: 28 يناير 2014 15:15 GMT

إندبندنت: مجزرة جديدة في عدرا بسوريا

الصحيفة ترى أن "عدرا" أصبحت الآن أكثر بلدة سورية تتم فيها المواجهات بين الجيش والمعارضة، ولكن ليس لأي من الجانبين القدرة على تحقيق انتصار حاسم.

+A -A

تقول الصحيفة أن هذه المناوشات تركت السكان المحليين بين خيارين إما الفرار أو البقاء في منازلهم المهدمة بدون كهرباء أو ماء.

وأشارت الصحيفة إلى أن المقاتلين الذين اقتحموا مجمع سكني للعمال في عدرا في 11 كانون اول /ديسمبر ينتمون إلى اثننين من الجماعات الجهادية ”الأكثر رعباً“، جبهة النصرة، التابعة لتنظيم القاعدة ، وجيش الإسلام.

وقالت الصحيفة إن ما جرى في شوارع عدرا على الفور بعد ظهور المقاتلين أضاف صفحة مروعة أخرى إلى قائمة الفظائع في الحرب الأهلية السورية.

ونقلت الصحيفة عن بعض الناجين قولهم إن 32 شخصاً على الأقل من الأقليات الدينية – العلويين والمسيحيين والدروز والشيعة – قتلوا على الفور أو اقتيدوا من قبل المسلحين الذين ذهبوا من منزل إلى منزل مع قوائم لأسماء مطلوبين.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك