عكاظ: صرخة.. واشنطن إلى متى؟

عكاظ: صرخة.. واشنطن إلى متى؟

الرياض – عبرت صحيفة عكاظ السعودية عن أسفها الشديد لاستخدام الولايات المتحدة الأمريكية الفيتو ضد القرار الفلسطيني العربي الذي ينص على التوصل خلال سنة إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وعلى انسحاب إسرائيل من كامل الأراضي المحتلة قبل نهاية العام 2017.

ورأت أن معارضة واشنطن للقرار الفلسطيني ترسل رسائل تشاؤمية مع بداية العام الميلادي الجديد، وتعكس استمرار دعم الإدارة الأمريكية للسياسات الإسرائيلية الهمجية التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني الذي يطالب بتحقيق تطلعاته المشروعة، وأن إدارة أوباما ليست جادة على الإطلاق لتحقيق وعودها بإنشاء دولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب بسلام.

واعتبرت أن الفيتو الأمريكي في مجلس الأمن يشكل رسالة سلبية لكل من يسعى إلى السلام والأمن في المنطقة ولكل الشعوب المحبة للسلام خاصة أن العالم يدخل العام الجديد بروح تفاؤلية تحولت إلى تشاؤمية بسبب الفيتو الأمريكي الذي يقول إنه لا حق للشعب الفلسطيني أن يعيش حرا بلا احتلال.. ولا حق له أن يعيش في كنف دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.

وقالت الصحيفة إن الفيتو الأمريكي سيفتح الباب لانضمام الفلسطينيين إلى المحكمة الجنائية الدولية و15 اتفاقية دولية بعد رفض مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي والانضمام إلى اتفاقية روما التي ستصبح بموجبها فلسطين عضوا في محكمة لاهاي.. وسيتمكن الفلسطينيون من خلالها من ملاحقة المسؤولين الإسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب في غزة التي شنت إسرائيل عليها 3 حروب مدمرة في ستة أعوام.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة