الخليج: فرصة انتخابية لنتنياهو

الخليج: فرصة انتخابية لنتنياهو

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إنه من الآن وحتى موعد الانتخابات الإسرائيلية في منتصف شهر مارس القادم سيكون بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بلا ضوابط أو قيود وسيتصرف طليق اليدين تجاه الفلسطينيين والعرب في مسعى منه لمراكمة ”انتصارات“ سياسية داخلية يستثمرها في معركته الانتخابية ضد خصومه وخصوصا ضد يائير ليبيد وأفيغدور ليبرمان وتسيبي ليفني ونفتالي بينت مستغلا تصاعد اتجاهات التطرف داخل المجتمع ”الإسرائيلي“ كي يتمكن من إقناعه بصوابية سياساته والعودة إلى موقع رئاسة الحكومة مجددا.

وأضافت أنه بعدما أقال الوزراء الذين يتصدون لمشاريعه وسياساته الهوجاء ويتسببون له بوجع الرأس فإن نتنياهو يجد نفسه الآن طليق اليدين في استثمار كل ما أمكن من فائض القوة لدى ”إسرائيل“ وبما يشبع نرجسيته وغريزته العنصرية ورؤاه التلمودية المستندة إلى أساطير التفوق العرقي واحتكار المعرفة بالله باعتبار أن اليهود ”شعب الله المختار“ وفلسطين هي أرضهم الموعودة.

وأشارت إلى أنه من الآن وحتى موعد الانتخابات المبكرة التي جاءت نتيجة أزمة سياسية عاصفة داخل حكومته لم يتمكن من تجاوزها سوف يعمد نتنياهو إلى ممارسة مروحة واسعة من أشكال العربدة السياسية والأمنية التي تتسم بالمزيد من العنصرية والتمييز ضد الفلسطينيين داخل فلسطين 48 وفي القدس العربية والضفة الغربية مثل توسيع الاستيطان ومصادرة الأراضي وهدم المنازل والاعتقال واستباحة المقدسات الإسلامية والمسيحية وتكريس يهودية الدولة بما يتيح له إعلاء مفهوم اليهودية على حساب المواطنة وبما يلغي الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ثم يتصرف على أساس أن كل فلسطين أرض يهودية وأن الفلسطينيين هم فائض لا لزوم.

وقالت إن نتنياهو لن يتورع عن القيام بمغامرات عسكرية وارتكاب اعتداءات ضد الفلسطينيين في الضفة والقطاع تحت ذرائع شتى ولن يجد من يردعه عن توسيع هذه الاعتداءات ضد الدول العربية المجاورة تحت ذريعة حماية الأمن الإسرائيلي وهي المظلة التي يلجأ إليها كلما قرر استخدام ذرائع إسرائيل العسكرية الطويلة لتنفيذ أهدافه العدوانية رغم ما تشكله من تهديد لأمن المنطقة.

وحذرت الخليج في ختام افتتاحيتها من أن أربعة أشهر انتخابية لنتنياهو قد تكون أكثر عنفا ودما واستيطانا وعنصرية.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com