صحيفة سعودية شهيرة تثير الجدل بإساءتها للملتحين

صحيفة سعودية شهيرة تثير الجدل بإساءتها للملتحين

تعرضت صحيفة “الجزيرة” السعودية، لموجة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرت صورة كاريكاتيرية لرجل ملتح، اعتبرها السعوديون مسيئة للإسلام.

وكانت الصحيفة اليومية، وهي إحدى كبريات صحف المملكة، قد نشرت في أحد أعدادها قبل أيام، صورة لشخص ملتح وحول فمه عدد من الأعيرة النارية، في إشارة تربط بين العنف والملتحين.

وتسببت الصورة بموجة غاضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، قادها علماء وأئمة معروفين في السعودية التي ينتشر بين أبنائها إطلاق اللحى امتثالاً للسنة النبوية الشريفة.

ولقيت الصورة انتشاراً واسعاً، واعتبر المغردون السعوديون على موقع “تويتر”، الصورة إساءة جديدة للإسلام من قبل الصحيفة التي سبق وأن سقطت في هذا التوجه على حد تعبير عدد من المغردين الذين دعوا لمقاطعتها.

وعلى الهاشتاق “صحيفة الجزيرة تسيء للمسلمين” تعرضت الصحيفة إلى هجوم واسع يتهمها بالإساءة لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأن فيه إسقاطاً على اللحية بارتباطها بالإرهاب.

وقال الداعية السعودي المعروف محمد الشنار في تغريدة “لا جديد في الأمر” في إشارة إلى انتقادات سابقة للصحيفة التي نشرت مؤخراً مقالاً بعنوان “الأهلي فعال لما يريد” تسبب بموجة غضب بسبب اقتباسه من القرآن.

وانتقد الدكتور عمران العمراني الصورة، قائلاً: “ليس المجرم من رسم فحسب، بل من طبع ووزع، وكيف يسمح بعبث جهلة مرتزقة سفيهة لا قيمة لهم أن يستفزوا المشاعر”.

فيما دعا المغرد محمد العيد إلى محاسبة رسام الكاريكاتير قائلاً: “أدعو المسؤولين لمحاسبة هذا الرسام المفتري، وإحالته للشرع فديننا لا إفراط فيه ولاتفريط”.

وأشارت الإعلامية السعودية، نورة العتيبي، في تغريدتها إلى سطحية الكاريكاتير قائلةً: “من يحصر الإسلام في المظاهر فقد جهل أو تجاهل (إنّ الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)”.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎