صحيفة : بلير عمل وسيطاً لشركة نفط سعودية

صحيفة : بلير عمل وسيطاً لشركة  نفط سعودية

رئيس وزراء بريطانيا السابق وممثل اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، توني بلي ، عمل وسيطا من أجل إتمام صفقات عمل لشركة نفط سعودية في الصين ؛ وأنه تقاضى من أجل ذلك 41 ألف جنيه استرليني شهريا.

وأوضحت أن بلير اتفق مع شركة ”بتروسعودي“، التابعة للعائلة الملكية السعودية في نوفمبر عام 2010 ، على أن يقدم مسؤولي الشركة السعودية للأشخاص الذين يعرفهم في الصين.

يذكر أن مؤسسي شركة ”بتروسعودي“ هما رجل الأعمال السعودي طارق عبيد، وابن الملك السعودي ”تركي بن عبدالله آل سعود“ ،وأن لها أنشطة عمل في العديد من البلدان مثل ماليزيا وتونس وأندونيسيا وفنزويلا وغانا، وأن مسؤولا كبيرا في الشركة السعودية ، صرح بأن ”توني بلير“ له علاقات عميقة في الشرق الأوسط، ولدينا كثير من الأشخاص المشتركين الذين نعرفهم، وقام أحدهم بتقديمه لنا وهذه كانت اتفاقية سرية من أجل القيام بأعمال في الصين.

وينص الاتفاق على تقاضي بلير مرتبا شهريا يبلغ 41 ألف جنيه استرليني، إضافة إلى نسبة تبلغ 2% من أي اتفاق يتم إنجازه، في حين جاء في الاتفاق المؤلف من 21 صفحة، أن بلير سيساعد على إيجاد مصادر استثمار جديدة، إضافة إلى تقديمه الشركة السعودية للقاء مسؤولين كبار في الصين.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com