الوطن: اتفاق جديد في اليمن.. فهل يلتزم الحوثيون؟

الوطن: اتفاق جديد في اليمن.. فهل يلتزم الحوثيون؟

وتقول الصحيفة إنّ البيان الذي أصدره مساعد أمين عام الأمم المتحدة ومستشاره الخاص لليمن جمال بن عمر حول تعاون الأطراف السياسية اليمنية للتوصل إلى الاتفاق وإن ”المشاورات التي تمت مع الأطراف السياسية اتسمت بروح جدية وبناءة“؛ هو تعبير عن الطموحات التي عبر عنها بن عمر بأنها ”السبيل الأمثل لدفع العملية السياسية ومشروع التغيير السلمي إلى الأمام“.

وترى الصحيفة أنّ التخوف من أنّ مشروع التغيير السلمي ربما يصطدم بتعطيل من قبل الحوثيين الذين سبق أن نقضوا جميع الاتفاقات التي وقعوا عليها، خاصة أنه سبق لهم أن أظهروا التسلط على رئاسة الجمهورية حين أعلنوا قبل أيام بعد اجتماع عقدوه في صنعاء مع شخصيات سياسية وقبلية يمنية عن إعطاء الرئيس اليمني مهلة لتشكيل الحكومة الجديدة، وهددوا وقتها بقيامهم بإعلان ”مجلس إنقاذ وطني“ بحسب تعبيرهم عند انتهاء المهلة. وهذا السلوك يعني أن الحوثيين صاروا يعدون أنفسهم أصحاب القرار اليمني.

وتضيف، إخلاص الحوثيين النية يأتي من الالتزام أولا بعدم عرقلة التشكيل الوزاري، والتوقف عن اقتحام المدن والمحافظات اليمنية والسيطرة على المراكز الحكومية والحيوية فيها، وتسليم الأماكن التي سيطروا عليها للدولة، وإظهار التجاوب والتعاون مع من يسعون لاستقرار اليمن.. بغير تلك الأمور، فالأزمة مستمرة وقد تتفاقم أكثر حتى يهب اليمن بأسره للتخلص من المد الحوثي.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com