الوطن: بين سقوط ”الموصل“ وصمود ”كوباني“

الوطن: بين سقوط ”الموصل“ وصمود ”كوباني“

الرياض – تحدثت صحيفة الوطن السعودية عن فشل ”داعش“ في السيطرة على مدينة عين العرب ”كوباني“، وتكبده خسائر كبيرة على تخوم هذه المدينة الصامدة.

واعتبرت أن فشل التنظيم دليل على أن نجاحه في السيطرة على مدن أكبر منها، كالموصل العراقية، لم يكن نتيجة قدرة التنظيم العسكرية، أو نتيجة كونه منصوراً بـ“الرعب“ كما يحاول إعلامه أن يشيع، وإنما كان بسبب تخاذلٍ وخيانات أدت إليها سياسات رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وقالت الصحيفة: إن ”البعبع الداعشي“، لم يتضخم في الأذهان إلا نتيجة سهولة سيطرة التنظيم على الموصل، وتلك حقيقة، فـ“داعش“ قبل الموصل لم يكن ذلك الخطر الذي يستدعي تحالفاً جوياً، ولم يكن تلك القوة التي يتخوف العالم من ”تمددها“، وما يتبعه من ”إهلاك الحرث والنسل“، والقتل على الهوية، وعدم الاكتراث بأي مبادئ أو أخلاقيات، وأهمها أخلاق المحاربين.

وشددت على أن انكسار ”داعش“، في عين العرب، ذو أهمية كبيرة على المستويين: الاستراتيجي، والمعنوي؛ إذ سيتبدد الحلم الداعشي بالسيطرة على أطول شريط حدودي ممكن مع تركيا، وفي الوقت ذاته يدرك مقاتلو التنظيم أن أوهام الفتوحات تبقى أوهاما، في حال واجهتهم قوة مؤمنة بقضيتها وأرضها، وأن ”التمدد“ ليس سهلا كما كان في بعض المناطق العراقية.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com