صحافة

هآرتس: بوادر صفقة غربية - إيرانية
تاريخ النشر: 07 نوفمبر 2013 14:41 GMT
تاريخ التحديث: 07 نوفمبر 2013 14:43 GMT

هآرتس: بوادر صفقة غربية - إيرانية

الصحيفة العبرية تؤكد أن هذه الصفقة المتوقعة ستطرح على طاولة المفاوضات بين إيران والدول الغربية في الجولة الثانية من المفاوضات التي ستنطلق في جنيف.

+A -A
المصدر: القدس

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن هناك بوادر لصفقة غربية – إيرانية توافق إيران بموجبها على وقف نشاطها في تخصيب اليورانيوم مقابل تخفيف العقوبات الإقتصادية المفروضة عليها.

وأضافت الصحيفة العبرية أن هذه الصفقة المتوقعة ستطرح على طاولة المفاوضات بين إيران والدول الغربية في الجولة الثانية من المفاوضات التي ستنطلق في جنيف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي وصفته بأنه رفيع المستوى قوله: ”إن الطرفين سيحاولان التوصل إلى إتفاق كحظوة أولى يتم في إطاره تجميد النشاط الإيراني لنصف عام مقابل تخفيف مؤقت لحدة العقوبات المفروضة حاليا وأن فرض عقوبات جديدة في المرحلة الحالية سيشكل ضربة قاسية لفرص التوصل إلى حل دبلوماسي.

وأوضح المسؤول الأمريكي: ”إننا نريد تفاهما أوليا يوقف تقدم برنامج إيران النووي، بل وإرجاعه إلى الوراء“.

وكشفت الصحيفة أن نائبة وزير الخارجية الأمريكي المسؤولة عن الملف الإيراني في الإدارة الأمريكية ويندي شيرمان عقدت عدة جلسات عمل مع مسؤولين رفيعي المستوى من إسرائيل ومن دول الخليج العربي أطلعتهم عبرها على تطور المفاوضات بين إيران والغرب.

وأكد المسؤول الأمريكي أنه لا توجد فجوة جوهرية بين موقفي إسرائيل والإدارة الأمريكية في الشأن الإيراني وأن الخلافات بين الطرفين هي تكتيكية لا غير.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك