صحافة

البيان: التجسس.. كرة ثلج لا تزال تتدحرج
تاريخ النشر: 01 نوفمبر 2013 10:53 GMT
تاريخ التحديث: 01 نوفمبر 2013 11:03 GMT

البيان: التجسس.. كرة ثلج لا تزال تتدحرج

الصحيفة الإماراتية تعرب عن تمنياتها بألا تحمل الأيام المقبلة مزيداً من التسريبات والفضائح التي قد تحمل في طياتها مزيداً من تعكير صفو العلاقات الأمريكية مع الحلفاء إذا ما طالت ملفات دولية حساسة.

+A -A
المصدر: أبوظبي

قالت صحيفة البيان الإماراتية إن قضية التجسس الأمريكي التي تثير ضجة كبيرة ترافقها موجة استنكارات وتنديد لا تزال تتدحرج ككرة الثلج وتكبر مع كل يوم جديد لتضيف على الإدارة الأمريكية المثقلة أصلاً بالأزمات الداخلية والخارجية أزمة جديدة.

وأوضحت أن وكالة الأمن القومي الأمريكي تتنصت على أقرب الحلفاء التقليديين لواشنطن في أوروبا حيث أظهرت المعلومات والوثائق المسربة عن برنامج سري للتجسس من قبل المحلل المعلوماتي وعميلها إدوارد سنودن قيام وكالة المخابرات المركزية بالتجسس على اتصالات رؤساء ومواطني الدول الأوروبية في فرنسا وألمانيا وإسبانيا والصين والبرازيل ومؤسسات الأمم المتحدة وغيرها العديد من دول العالم الأخرى تحت ذريعة الحفاظ على أمنها القومي.

وأشارت الصحيفة إلى أن صحيفة واشنطن بوست كشفت أن الوكالة الأمريكية للأمن القومي تجسست على بيانات مئات الملايين من مستخدمي محركي البحث غوغل وياهو من بينهم أميركيون عن طريق جمع معلومات من خلال الألياف البصرية التي يستخدمها عملاقا الإنترنت وفقاً لمستندات حصل عليها العميل سنودن كما كشف عن تجسس الاستخبارات الأمريكية على مكالمات هاتفية خاصة بالفاتيكان ربما شملت مكالمات أثناء المناقشات بشأن من يخلف البابا السابق بندكت.

وأوضحت الصحيفة أنه على خلفية القضية يتبادل الأوروبيون والأميركيون الاتهامات بالتجسس في موازاة دعوات إلى التحاور، وتؤكد واشنطن أنها لم تقم بالتجسس معتبرة أن واقع الأمر يتعلق ببلدان تعمل معاً على عمليات عسكرية وتجمع ما تحتاج إليه لحماية القوات في مناطق يتم العمل فيها بشكل مشترك.

ونوهت البيان بأن هناك مواقف غاضبة ولكنها تبقى ضمن حدود الدبلوماسية ولكنها في النهاية تضيع في أروقة المحادثات الجانبية والتصريحات العلنية لمسؤولي جميع الأطراف المعنية من دون أن تعترف واشنطن يوماً بخطئها.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالإعراب عن تمنياتها بألا تحمل الأيام المقبلة مزيداً من التسريبات والفضائح التي قد تحمل في طياتها مزيداً من تعكير صفو العلاقات الأمريكية مع الحلفاء إذا ما طالت ملفات دولية حساسة خاصة أن الصحافة الأمريكية حذرت من أن الوثائق التي استولى عليها سنودن تضم مواد تكشف عن تعاملات سرية بين أجهزة استخبارات أجنبية والولايات المتحدة.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك