الوطن العمانية: غزة بعد العدوان تلملم جراحها وبحاجة إلى وقفة عربية

الوطن العمانية: غزة بعد العدوان تلم...

الصحيفة العمانية تؤكد ضرورة الاعتراف بأننا أمام أزمة، فحجم الدمار الكبير يحتاج لإعادة بناء، وما من دولة أدت قسطها ولو كلامًا في هذا الصدد .. فمن يعيد غزة على الأقل إلى ما كانت عليه، بل من يسهم في رفع الأنقاض حيث الحاجة إلى معدات ضخمة وهي غير متوفرة في القطاع؟

صحيفة الوطن العمانية تتناول في افتتاحيتها موضوع غزة والهدنات التي افضت إلى توقف تام لإطلاق النار، مؤكدة أن ذلك لا يعني أن الحزن تلاشى، وأن نزيف الجرحى توقف، وكذلك عذاباتهم .. وما أظهره العدوان كبير وعميق، الدمار لا يحصى، والبحث عن مآوٍ يدل على صعوبة عيش كثيرين من الأهالي.

وتضيف الصحيفة العمانية، أن أكثر من أربعمئة طفل استشهدوا، ومثلهم جرحى يتأوهون، وبعضهم ينازع الموت .. فمن يحمي الطفولة الفلسطينية التي تدفع في كل عدوان أقسى ثمن؟ ومن يأمن لهذه الطفولة أملا، وهي التي تعيش سراب الأيام؟ ليس من طفولة معذبة كتلك التي عاشت أياما كارثية تحت حمم النار .. كأنما أراد الإسرائئلي القاتل تدمير غزة عن بكرة أبيها كي يضع الناس أمام السؤال الوحيد الذي سيوجه إلى القيادة الميدانية والسياسية: ماذا فعلتم بنا .. لكن الصهيوني تفاجأ بذلك الاحتضان الشعبي لمقاوميه المناضلين ولكل من حمل السلاح ولكل من دافع .. مشاهد لم تكن تخطر على بال أحد، فكلما سقط شهيد، كان أهله ينادون بمزيد من المقاومة، وكلما صرخ جريح كان كل من حواليه يشتد غضبًا ومقاومة.

وتشير صحيفة الوطن العمانية أنه رغم ذلك، لا بد من الاعتراف أننا أمام أزمة، فحجم الدمار الكبير يحتاج لإعادة بناء، وما من دولة أدت قسطها ولو كلامًا في هذا الصدد .. فمن يعيد غزة على الأقل إلى ما كانت عليه، بل من يسهم في رفع الأنقاض حيث الحاجة إلى معدات ضخمة وهي غير متوفرة في القطاع؟

وتؤكد الصحيفة على أن غزة تحتاج وبسرعة إلى فك الحصار من كل نواحيه كي تؤمن لقمة العيش وكل مستلزمات اليوميات الإنسانية .. كما تحتاج إلى إعادة وتيرة الكهرباء بعدما دمرها العدوان الإرهابي، وهي حاجة سريعة يمكن لها أن تؤمن عن طريق الربط المصري لو تم الاتفاق عليه.

وتختم الوطن العمانية افتتاحيتها بالقول إن تنتقل غزة إلى الهدوء، إذا افترضنا الهدنة الدائمة، وهذا يعني فتح المجتمع على مصراعيه أمام حملة عربية وإسلامية لإنجادها في شتى مطالبها. لسنا بصدد مناشدة المجتمع الدولي الذي ينظر بعين واحدة، بل المطلوب وقفة عربية تعيد لغزة المجروحة بعضًا مما خسرته، مع أنه كما نعلم قيل عن أموال عربية ستصل إليها في الماضي من أجل البناء لكنها لم تصل كالعادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com