الوطن: "الأسد" و"داعش".. وجهان لبطش واحد

الوطن: "الأسد" و"داعش".. وجهان لبطش...

الصحيفة السعودية ترى أن الحد الفاصل بين النظام السوري، والجماعات الإرهابية التي تدعي محاربته غير موجود، فالأسلوب واحد، وطريقة امتهان الإنسان واحدة.

الرياض- قالت صحيفة ”الوطن“ السعودية إن أسلوب ”النحر“ بالسكاكين ليس مقصورًا على ”داعش“ ومن سار على نهجها التكفيري، وإنما يمتد إلى أشباهها في الوحشية، وليس هناك نظام شبيه بها في التعطش لسفك الدماء، سوى النظام السوري.

وأشارت إلى الأنباء عن إقدام ”شبيحة“ الأسد على قتل 23 جنديا انشقوا على النظام في قرية ”القبو“ في ريف حمص الغربي، حيث ذبحوا بالسكاكين المجندين المنشقين، بعد أن تمكنوا من القبض عليهم خلال محاولتهم الهروب عند نقطة نهر العاصي، ثم فصلوا رءوسهم عن أجسادهم ورموهم في النهر.

وبينت أن وحشية النظام السوري وأزلامه ليست غريبة أو جديدة، وإنما الجديد هو البشاعة التي اتسمت بها طريقة القتل، مما يعني أن ”ملة“ البطش واحدة، مهما اختلفت المرجعيات، وتعددت الأسباب والأهداف؛ لأنها في كل الحالات انتكاسة للفطرة.

وأضافت الصحيفة أنه لا يمكن وصف حال إنسان يمارس القتل بدم بارد، إلا بأنه منحرف انحرافا خارجا على كل الصفات الإنسانية، ولا يصل الإنسان إلى تلك الدرجة من الاستهانة بحياة أمثاله، إلا بعد أن يتعرض لـ“غسيل مخ“ مكثف، وهو ما تنجح فيه الجماعات الإرهابية، والأنظمة القمعية، مما يعني أن الحد الفاصل بين النظام السوري، والجماعات الإرهابية التي تدعي محاربته غير موجود، فالأسلوب واحد، وطريقة امتهان الإنسان واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com