الوطن: المعادلة الصعبة في العدالة الاجتماعية

الوطن: المعادلة الصعبة في العدالة الاجتماعية

أبوظبي – قالت صحيفة الوطن الإماراتية ”إن مصر دولة ليست فقيرة بقدر ما كانت إمكانياتها مهدرة أو مهملة في كثير من الأحيان وقد عانت مشكلات عويصة خلال السنوات الثلاث الماضية بعد ثورة 25 من شهر يناير 2011 حيث ضربت الفوضى كل المرافق والمؤسسات والأجهزة والجامعات وتراجعت السياحة إلى الحد الأدنى فتوقفت مصادر دخل كانت مضمونة وتراجع الإنتاج في كثير من المصانع والمزارع واتجه الاقتصاد نحو الجمود التام علاوة على الزيادة المتصاعدة في عدد السكان كل عام والضغط على المدن جراء كثافة الهجرة من الريف وحجب المؤسسات الدولية بعض المساعدات، وفي الوقت نفسه تضاعفت كلفة الأمن بسبب الوضع الأمني“.

وأضافت أنه في مثل هذه الأحوال لم يكن هناك مفر أمام الحكومة المصرية غير السعي لتخفيض عجز الموازنة مع العمل على استعادة معدلات الإنتاج وتشجيع الاستثمار الوطني والعربي والأجنبي وإعادة السياحة إلى معدلاتها الطبيعية..فمصر تملك الموارد والمصادر المالية المستدامة مثل قناة السويس ومصادر مالية تكون رهينة الوضع الأمني مثل السياحة.

ورأت في ختام افتتاحيتها أن تجربة مصر الآن في المعالجات السياسية والأمنية والاقتصادية ستصبح نموذجا إذا نجحت الحكومة في الخروج من المعاناة الاقتصادية إلى وضع يضع الأسس لانطلاق الاقتصاد المصري للحاق بالدول التي كانت تتساوى مع مصر في التقدم والتنمية والازدهار ”وربما تقدم التجربة المصرية معادلة جديدة تلهم الدول الأخرى المماثلة بالسير في طريق العدالة الاجتماعية“.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com