صحافة

الشرق: المالكي والاحتراب بين أبناء الشعب الواحد
تاريخ النشر: 16 يونيو 2014 10:55 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2014 10:55 GMT

الشرق: المالكي والاحتراب بين أبناء الشعب الواحد

الصحيفة السعودية ترى أن رئيس الوزراء العراقي ورجاله يضعون اليوم النقاط الأخيرة في سطور الحرب لكن ليست الأهلية بل الطائفية التي باتت مفتوحة على مصراعيها في سوريا والعراق ويُخشَى أن تتوسع أكثر.

+A -A

الرياض – اعتبرت صحيفة الشرق السعودية، أن رئيس وزراء العراق، نوري المالكي، من خلال سياساته المرتبطة بالأجندات الخارجية، يدف بلاده نحو حرب بين أبناء الشعب الواحد، فيما أسقطت شهوته للسلطة الدولة وقضت على المؤسسات فيها، خاصةً بعد إعلانه حالة الطوارئ، بعد أن أنفق مليارات الدولارات على صفقات السلاح من أجل ”محاربة الإرهاب“ كما ادَّعى.

ورأت أن إعلان التعبئة العامة ونداءات بعض رجال الدين من أصحاب النفوذ، بالإضافة إلى السياسيين الذين دقوا ناقوس الخطر الطائفي، ليس بعيداً عما يتردد عن استعداد إيران لإرسال قوات أو متطوعين لحماية الأماكن المقدسة من خطر سقوطها في يد ”داعش“.

وخلصت إلى أن المالكي ورجاله يضعون اليوم النقاط الأخيرة في سطور الحرب لكن ليست الأهلية بل الطائفية التي باتت مفتوحة على مصراعيها في سوريا والعراق ويُخشَى أن تتوسع أكثر.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك