الوطن: العدوانية الإسرائيلية تبحث عن ذرائع

الوطن: العدوانية الإسرائيلية تبحث عن ذرائع

أبوظبي – أكدت صحيفة الوطن الإماراتية أن العقلية العدوانية متأصلة في الفكر الإسرائيلي منذ أن بدأت الفكرة الصهيونية لإقامة دولة يهودية في الأراضي الفلسطينية والاعتداء هو العنصر الأكبر والأكثر أهمية ورواجا واعتقادا لدى الإسرائيليين خاصة وأن الصهيونية استخدمت هذا الأسلوب خلال كل عمليات العدوان ضد العرب والفلسطينيين واعتمدته رسميا وشعبيا ليكون سلاح الحفاظ على التفوق الإسرائيلي في المنطقة العربية.

وقالت: ”إن هذا الاعتقاد صحبه أسلوب البحث عن ذرائع للعدوان ومن الملاحظ أن كل عدوان كان يسبقه الترويج لذرائع ومزاعم وادعاءات كثيرة وكثيفة تحاول تبرير العدوان على الشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى أن هذا يحدث اليوم عندما يحمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مسؤولية اختفاء ثلاثة شبان إسرائيليين للرئيس الفلسطيني محمود عباس معلنا أن ”منظمة إرهابية“ خطفتهم وطالب نتنياهو بأن تقوم السلطة الفلسطينية ورئيسها أبو مازن بكل ما يلزم للمساعدة على عودة المخطوفين لأن ذلك من مسؤوليتهم.

وأضافت أن هذا يشير إلى أن الحكومة الإسرائيلية تبيت النية لشن عدوان واسع على الضفة الغربية وربما على رام الله حيث يقيم الرئيس محمود عباس، منوهة بأنه حتى الآن لم تثبت الحكومة الإسرائيلية أن الشبان الثلاثة اختطفوا بواسطة جماعات إرهابية أو جماعات فلسطينية أو اختفوا بدوافع أخرى أو لأسباب مختلفة عما هو في نفس ومخيلة نتنياهو.

ودعت الوطن في ختام افتتاحيتها السلطة الفلسطينية إلى أخذ الحذر والحيطة في مواجهة احتمال شن إسرائيل عدوانا واسعا على الضفة خاصة وأن الذرائع اشتدت خلال الأيام الثلاثة الماضية وهي ذرائع يفهمها الإسرائيليون بأنها مقدمة لعدوان جديد على الفلسطينيين وربما كان نتنياهو يبحث عن مثل هذه الذريعة لينتقم من السلطة الفلسطينية التي سعت جادة لإتمام المصالحة الوطنية وجمع الصف الوطني الفلسطيني وهو ما جاء على غير إرادة ورغبة إسرائيل التي لا ترغب في تفويت هذه الذريعة إلا بشن حرب ضد السلطة الفلسطينية والحكومة الجديدة.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com