رانيا يوسف تكتب لـ“إرم“ الوطن الناجح وعودة الفن لمرحلة التعافي

رانيا يوسف تكتب لـ“إرم“  الوطن الناجح وعودة الفن لمرحلة التعافي

رانيا يوسف

أحب القراءة لأنها تضيء مفاتيح العقل، وتساهم بشكل كبير في توسيع مدارك الفرد، وفي أوقات كثيرة أمسك القلم وأعبر عن أفكاري وخواطري بالكتابة على الورق، والآن أحب الكتابة عن مصر، التي أراها تتغير، وتتجه نحو الأفضل، فقد عاد الاستقرار للبلاد، وبدأت الإنجازات تظهر على السطح، ودليل حديثي ”قناة السويس الجديدة“ التي سوف نحتفل بافتتاحها بعد أيام قليلة.

فقد عشنا سنوات كثيرة نسمع فقط عن وعود، ولا نرى الوعد يتحول إلى حقيقة ملموسة، الآن أصبح للوعد قيمة، ولذا أرى الفرحة على وجوه الناس، فقد أصبح لدينا رئيس ينحاز لهموم الشعب، ويريد البناء حقًا.

وأثق أن الاستقرار السياسي سوف يلقي بظلاله على المناخ الفني، فقد جاء موسم دراما رمضان هذا العام متنوعًا، وشهد حالة من المنافسة بين أجيال مختلفة، وأصبح المشاهد في حيرة، لأن كم الأعمال كبير للغاية، والبعض يحمل صفة التميز.

كما أن السينما بدأت تتعافى، والدليل أن هذا العام عرضت أعمال مهمة، تجمع بين الفكرة والاحترام.

تعودت الانحياز لأفكاري، ولا أشغل نفسي بالحاقد والكاره، لأنني مؤمنة بالحكمة التي تقول: ”ملتفت لا يصل“، لذا فأنا لا ألتفت لمن يهاجم أو ينقد بشكل هدام، ألتفت لمن يريد توجيهي خوفًا علي.

في الحياة كل شيء يغري بالامتلاك، ولكن يجب على الإنسان أن يحقق أهدافه، ويعرف جيدًا حجم أدواته.

أعتبر عام 2015 جميلاً، لأن الوطن شهد إيجابيات كثيرة، ولأنني على المستوى الفني قدمت أعمالًا مهمة، منها ”ريجاتا“ في السينما و“أرض النعام“ في التليفزيون.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com