فلتسقط كرة القدم! – إرم نيوز‬‎

فلتسقط كرة القدم!

فلتسقط كرة القدم!

غادة خليل

نعم .. فلتسقط كرة القدم تعصبا كريها و نكدا مبالغا فيه إذا خسر فريقي و أفراحا طاغية لو فاز، فضلا عما تيسر من شجار على المقاهي ومعارك في مدرجات التشجيع، و دماء تسيل من ألتراس القاهرة إلى هوليجانز لندن مرورا ببرشلونة و مدريد !

ومع كل المحبة و التقدير للأصدقاء الواقعين في غرام الساحرة المستديرة أدعوكم كي تتأملوا ما حدث بين مطرب شهير و ممثلة كوميدية معروفة في مناظرة على قناة فضائية إخبارية عربية كبرى عنوانها الكرة.. و ما أدراك ما الكرة !

تقول الممثلة بصوت يلونه الشجن و الصدق إن زوجها متعصب لفريق الزمالك المصري، حتى أنها لا تزال تذكر كيف كان الموعد المتفق عليه بينهما أن يمر عليها لاصطحابها من محل الكوافير في ليلة زفافهما هو السابعة مساء ، فإذا بـ “البيه” لا يظهر إلا في العاشرة، و السبب.. إقامة مباراة لفريقه !

ورغم أنها تتحدث بلوعة على واقعة ليلة العمر – وقد مر عليها ما يقرب من عشرين عاما – إلا أن حضرة النجم الغنائي قال بكل هدوء : من ليس له خير في الزمالك ، فليس له خير في زوجته ! و انخرط في وصلة ضحك !

الغريب ان هذه ليست الحالة الوحيدة من هذا النوع، فلا يكاد يمر اسبوع الا و تقع على مسامعي قصة جديدة لها طابعها الخاص.

لقد تحولت فكرة تشجيع كرة القدم الى مسألة شائكة ومعقدة، فبات الكثير من الناس يتفوهون بكلام ويفعلون افعالا قد تؤدي الى جرح كرامة الآخرين دون ادراك ذلك ، أو حتى أنه قد يؤدي الى فقدان الأصدقاء في بعض الأحيان.

هذا ما ناقشته مسرحية ”هيا تعال“ التي تم عرضها مؤخرا ضمن فعاليات مهرجان جدة، حيث طرحت مشكلة التعصب لـ “الساحرة المستديرة” في قالب كوميدي ساخر، يشبه ذلك الذي كان في الحلقة سالفة الذكر.

وعلى صعيد اخر، أكدت دراسة علمية صدرت حديثا أن الرياضة تشكل جزءاً مهما في الحياة الاجتماعية المعاصرة، مؤكدة على أن ما يتم زرعه في الصغار من خلال ما يقدم في وسائل الإعلام أو تصرفات المنتسبين إلى الرياضة أو حتى الوالدين أو البيئة المحيطة به، له الأثر الكبير على سلوك الفرد وشخصيته مستقبلاً.

عزيزي القارئ، الرياضة منافسة شريفة وأخلاق عالية واحترام متبادل، فدعونا لا نخرج عن هذا الاطار الصحي المشروع.

ويبقى السؤال حائرا.. هل يا ترى فاز الفريق الذي كان يشجعه زوج الممثلة في تلك الليلة؟!

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com