الحيص بيص وداعش ثلاثية الأبعاد – إرم نيوز‬‎

الحيص بيص وداعش ثلاثية الأبعاد

الحيص بيص وداعش ثلاثية الأبعاد

حافظ البرغوثي

بعض الاعلام المعادي لمصر يكاد يقول شعرا في داعش سيناء وداعش ليبيا وقاعدة ليبيا طالما انهما تعاديان النظام المصري عدو جماعة الاخوان. والاعلام نفسه يحيي داعش سوريا لأنها تقطع رؤوس جنود النظام السوري.. ولكنه يعارض داعش العراق لانها تعادي الجميع دون استثناء. احد انصار حماس سمعني اقول ان داعش العراق غيرت تكتيكاتها في العراق وصارت تهاجم بدلا من الدفاع فقال الله يحييهم. ولكنه عندما سمعني اقول ان انصار داعش بدأوا يتحركون في غزة ويقصفون صواريخ انقلب الرجل وقال سنفرمهم فرما في غزة.فهو يؤيد داعش في العراق وسوريا ويعارضها في غزة.

داعش باتت على مقاسات مختلفة فهي عروبية تقاتل اعداء العروبة من الشعوبيين في العراق كما ينظر اليها البعض، وتقاتل النظام السوري والمعارضة السورية المستأنسة من الانظمة العربية واميركا.. وتقاتل الجميع في ليبيا.. وتقاتل مصر في سيناء.. وفي الحالة الاخيرة فهي اخوانية الهوى ويحييها الاخوان، وداعش اليمن تحظى باحترام اعداء الحوثيين ولكنها في السعودية مكروهة لانها تفجر المساجد. وصار والحالة هذه لكل داعش انصار واعداء اي هناك اكثر من داعش ثلاثية الابعاد والرؤيا يحبونها في مكان ويكرهونها في مكان، يدعمونها في بلد ويحاربونها في بلد آخر.لم تعد داعش فزاعة ايرانية اميركية بل صارت قوة عظمى تتمدد يوميا، بمعنى اخر كل يحب داعش من زاوية موقعها وابتعادها عنه، فاذا داهمته وقع في حيص بيص اي في حيرة .وعلى فكرة فان الحيص بيص شاعر مغوار فارس لا يشق له غبار عاش في القرن الثاني بعد الالف في بغداد ويدعى سعد بن محمد التميمي ابو الفوارس وهو القائل:

لا تلطفن بذي لؤم فتطغيه

واغلظ له يأت مطواعا ومذعانا

ان الحديد تلين النار شدته

ولو صببت عليه البحر ما لانا

وهو القائل ايضا كأنما يتحدث عن الموقف من داعش وأخواتها:

صاحب اخا الشر لتسطو به

يوما على بعض شرار الزمان

فالرمح لا يرهب انبوبه

الا اذا ركب فيه السنان

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com