من أرشيفي أغرد لإرم

من أرشيفي أغرد لإرم

المصدر: نجم عبد الكريم

• تجلت روح الوطنية الرائعة في حب أهل الإمارات لوطنهم ، في حفل سفارة الإمارات في لندن، حيث شارك فيه حشد من كبار أهل السياسة، والاعلام، والفن، وغيرهم من القطاعات الأخرى من محبي الإمارات .. كان السفير وأعضاء سفارته في غاية الكرم مع ضيوفهم .

• في حفل العيد الوطني للامارات في لندن ، استمتعت أيما استمتاع بالاستماع الى الفرقة الموسيقية التي كانت تعزف مقطوعات من الموسيقى الكلاسيكية ، كان مشهداً حضارياً رائعاً .

• مشكلة المنابر المفتوحة ، أنك تواجه فيها الغث ، والسمين ، ولكن عندما تكون الأغلبية لمن لا يشعرون بالمسؤولية الأخلاقية لوظيفة هذه المنابر ، يختل التوازن في المناقشات .

• المماحكات – في التويتر – القائمة على أساس الغالب والمغلوب في النقاشات التي تُطرح ، هي أعقم من العقم ، لأن طبيعة الحوار ليست بهدف الخلاف ، والاختلاف .

• باريس من أجمل المدن ، والتجوال في شوارعها متعة ، لكن التعامل مع أُناسها غير مريح ، في حين أن لندن ليست بجمال باريس ، ولكن التعامل مع أُناسها أفضل .

• شعرت بعدم الرضا عن نفسي ، وأنا أكتب مقالي الأسبوعي ( للمصري اليوم ) عن سعيد عقل ، حيث وجدت أنني امتدحته كشاعر !!.. ونسيت موقفه العنصري التعصبي !!.. فمزّقت المقال .

• شاه ايران – بزمانه – جمع كبار اللغويين لتخليص اللغة الفارسية من هيمنة اللغة العربية عليها .. فاجتمعوا في قاعة وكتبوا اعلاناً معلقاً ( لطفاً التدخين ممنوع ) !!!..

• تسألينني عن معنى اسم ( حنفية الماء ) – هو سؤال اختباري – لكنني سأجيبك : لما دخلت صنابير المياه الى المساجد ، اعتبرها أتباع بعض المذاهب أنها بدعة !!.. عدا الأحناف .. فسميت بالحنفية ، واضح ؟..

• في الخطاب الصحوي – الاسلامي – لا يُنظَر الى الحياة الا من خلال الموت ، من هنا نفهم سلبية هذا الخطاب وخطورته على مسيرة التقدم في الحياة !!..

• يقول مانديلا : ليس حراً ، من يُهان أمامه انسان ، ولا يشعر بإهانة !!..

• مأساة الحياة لا تكمن في عدم وصولك الى الهدف ، ولكنها تكمن في ألا يكون لك هدف تحاول الوصول إليه !!..

• من رضع ثدي الذل دهراً .. رأى في الحرية خراباً وشراً !!..

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع