ألف قبلة على جبينك لا تكفي يا خادم الحرمين

ألف قبلة على جبينك لا تكفي يا خادم الحرمين

محمد بركة

(1)

تجاوزت كل الحدود في حب مصر، فخصص لك المصريون جناحا خاصا في قلوبهم تماما إلى جوار المغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان الذي تربع على عرش أفئدة أحفاد الفراعنة منذ زمن بعيد.

(2)

وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن تكون زيارته الأولى للمملكة العربية السعودية، فأثرت أن تكون أنت البادئ بالزيارة و حللت في ارض الكنانة فارسا عروبيا يعرف قدر الشقيقة الكبرى.

(3)

حين تعالت صرخاتنا في 30 يونيو ضد أول جاسوس مدني منتخب و رزقنا الله بجيش انحاز لشعبه في 3 يوليو، فوجئنا بأننا تحولنا إلى أيتام على مائدة اللئام وان الذئاب تستعد للهجوم، فأتت كلماتك مدوية ترد كيد المعتدين وتنزل بردا وسلاما على شعب في لحظة كان بأمس الحاجة إلى شقيق يربت على كتفه المرهق.

(4 )

هل تعرف كيف كانت حال المصريين في الأشهر الأخيرة كلما ألمت بهم نائبة، وتداعت عليهم أجهزة الاستخبارات العالمية و الإقليمية كما تتداعي الأكلة إلى قصعتها؟

كانوا يقولون على الفور: مالها إلا خادم الحرمين الشريفين وأبناء الشيخ زايد الذين يحكون كيف تستعيد معهم سيرة والدهم وهو يوصيهم بمصر خيرا….

(5)

يشعر المصريون بحب جارف تجاهك. يعشقون فيك انك إذا قلت فعلت، و إذا غضبت فقد بلغ السيل الزبى.

يحس الناس فيك كما لو كنت أبا لهم، ويدا رءومة تحنو عليهم و تضمد جراحهم ببلسم معرفة قدر مصر و أهلها..

(6 )

سيدي خادم الحرمين الشريفين …ألف قبلة على جبينك لا تكفي.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com