رمزي الغزوي
رمزي الغزوي

الأرنب الصيني بين خصوبة وحذر

محور احتفالات الصينيين يدور حول "نيان"، وهو وحش برأس أسد، وجسد كلب عيناه جاحظتان، وأنيابه نافرة، كان يغزو القرى ويدمرها، قبل أن يدركوا أنه يخاف النار والأحمر والضجيج.

بجلّ ما للأرانب من ظلال في خصوبتها الفريدة من نوعها، يطلُّ عام الأرنب مانحاً جرعة من الأمل لجمهورية الصين الشعبية، بعد أن سجلت في عامها الماضي، عام النمر، أضعف معدل نمو في أربعة عقود، مرفوقاً بتراجع في عدد سكانها للمرة الأولى، منذ المجاعة أيام سياسة القفزة الكبيرة إلى الأمام، التي فرضها مؤسسها ماو تسي تونغ قبل ستة عقود.

يأمل الصينيون وهم يحتفلون بعامهم الجديد، الذي بدأ قبل أيام، أن يكون مؤرنباً كما ينبغي، علّه يخصّب اقتصادهم ونسلهم معاً. يأملون نماءين كبيرين فيهما، لا سيما بعد أن تراجعت حكومتهم عن استراتيجية "صفر كورونا" المنتهجة في الأعوام الثلاثة الماضية، وحدت من حركتهم، وهم شعب يفرد مساحات واسعة لاحتفالاته بعامه الجديد بدءا بعيد الربيع، ولفترة تمتدُّ 15 يوما تُختتم بما يسمّى عيد الفوانيس الكروية الشهيرة الموقدة في البيوت والشوارع والساحات العامة.

أنهت الصين في عام 2016 سياسة الطفل الواحد المفروضة من ثمانينيات القرن الماضي بسبب مخاوف من زيادة سكانية هائلة، وقبل عامين بدأت بالسماح للأزواج بإنجاب ثلاثة أطفال.

تلد الأرنبة أكثر من خمس مرات في العام، إن توفرت الأجواء لها تماماً، وتستمر فترة حملها شهرا ويومين تضع بعدها عددا كبيرا من الخرانق يصل إلى 20 خرنقا في البطن الواحدة أحيانا.

وهنا أشيد بفطنة الإخوة المصريين إذ أطلقوا "الأرانب" تسمية حركية ذكية على الملايين من الأموال، حين تروج أسواقها؛ فتتكاثر بسرعة أخصب أرنبة نتخيّلها.

الصينيون يستخدمون تقويماً قمرياً يتكرّر كل 12 عاماً؛ فحسب الأسطورة الدارجة فإن دزينة من الحيوانات المخلصة أسرعت إلى سرير (بوذا) فور إعلان نبأ وفاته. ولتكريمها عمدوا إلى تسمية السنوات بأسمائها حسب ترتيب وصولها. البقرة كادت أن تكون الأولى في سجل الواصلين، لكنّ الفأر الانتهازي الممتطي ما بين قرنيها بالخفاء قفز ليسبقها؛ فحلّت ثانية، ثم جاء النمر سابقا الأرنب، فالتنين، فالثعبان، فالحصان، فالخروف، فالقرد، فالدجاجة، فالكلب، وأخيراً برز الخنزير البري يشمشمُ وجه الأرض متلكئاً.

أنهت الصين في عام 2016 سياسة الطفل الواحد المفروضة من ثمانينيات القرن الماضي بسبب مخاوف من زيادة سكانية هائلة، وقبل عامين بدأت بالسماح للأزواج بإنجاب ثلاثة أطفال، لكن هذا الإجراء الأخير، ورغم كل أوجه الدعم المقدمة له، لم ينجح في عكس مسار التدهور الديموغرافي في بلد كثيراً ما اعتمد على القوة العاملة لديه بوصفها محركاً للنمو الاقتصادي.

رمزي الغزوي
تقرير: الطلب الصيني على النفط سيصل 16 مليون برميل يوميًا في 2023

قبل أن نذكّر أن للأرانب بعداً آخر لا يقل أهمية أو خطورة عن الخصوبة، عند هذا الكائن المهيأ للهرب عبر قدمين خلفيتين طويلتين وأذنين واسعتين للتبريد السريع، علينا أن نذكّر ونحن نعلم أن الصين لا تنسى، ولا تترك الأمر على عواهنه، بل تقرأ المشهد من زواياه كلها، أن الأرنب خوفٌ مصفّى يستدعي الحذر دوما.

محور احتفالات الصينيين يدور حول "نيان"، وهو وحش برأس أسد، وجسد كلب عيناه جاحظتان، وأنيابه نافرة، كان يغزو القرى ويدمرها، قبل أن يدركوا أنه يخاف النار والأحمر والضجيج، ولهذا نراهم يطلون جدران بيوتهم بهذا اللون، ويعمدون إلى ولائم تتطلب نيرانا كبيرة متوازية مع ضجيج اللقاءات وصخبها.  

نيان في اللغة الصينية يعني العام أيضاً، مما يجعل المخيال الشعبي الصيني يرى في الأرنب حذرا مشروعا في عالم لم يعد مهيأ لا للنماء ولا للرخاء.

فالأرنبة ذات الخرانق الكثيرة لربما تصاب بعقم بليد إن ساورها الخوف، وجللها الحذر أكثر مما ينبغي.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com