المبعوث الأممي إلى اليمن يقضي ”شهر العسل“ في المغرب

المبعوث الأممي إلى اليمن يقضي ”شهر العسل“ في المغرب

عقد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قرانه على زوجة جديدة هذا الأسبوع، حيث اختار قضاء شهر العسل في المملكة المغربية بعد أن علقت المشاورات الجارية في الكويت دون موعد محدد للاستئناف.

ويعتبر هذا الزواج الثالث للمبعوث الأممي بعد زواجين سابقين، كان من أسباب فشل آخرهما -كما تقول مصارد مقربة من وسطه الاجتماعي-، عدم رضى زوجته التي تعمل صحفية بإذاعة موريتانيا عن الغياب الدائم لولد الشيخ أحمد، المشغول في فك تعقيدات الملف اليمني.

وتنتمي الزوجة الجديدة- التي تقول مصادر موريتانية إنها تصغر المسؤول الأممي بعدة سنوات- إلى طبقة موريتانية برجوازية، حيث إنها بنت أخت وزيرة الزراعة الموريتانية في الحكومة الحالية لمينة بنت أممه.

وأصبح الموريتانيون هذه الأيام يتندرون على الزواج الثالث للمبعوث الأممي بالقول ”إن من لم يستطع تحقيق الاستقرار العائلي، من الصعب عليه أن يحقق الاستقرار السياسي في مناطق التوتر“.

يذكر أن إسماعيل ولد الشيخ، أب لطفلين من زوجته السابقة الإعلامية الموريتانية فاطمة بنت حي، وتزوج قبلها بزوجته الأولى وله منها بنت واحدة.

ويأتي ذلك وسط انهيار الجولة الثانية من مباحثات السلام التي يتوسط فيها المبعوث الأممي بين الأطراف اليمنية، عقب إعلان الحوثيين وصالح عن تشكيل مجلس سياسي لإدارة البلاد.

ورُفعت الجولة الأخيرة إلى أجل غير مسمى، وتعهد ولد الشيخ أحمد بالاستمرار في الاتصال بالأطراف المتحاورة للوصول إلى حل سلمي للأزمة المتفاقمة في المين.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com