أوامر السيسي تُنهي أزمة الاستقالات بالبرلمان المصري

أوامر السيسي تُنهي أزمة الاستقالات...

أوامر السيسي تُنهي أزمة الاستقالات بالبرلمان المصري.

انتهت، اليوم السبت، أزمة الاستقالات في البرلمان المصري، في أعقاب اجتماع عاصف بمكتب رئيس البرلمان، جمع رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال والرئيس عبدالفتاح السيسي والنواب أصحاب أزمة الاستقالات، من بينهم عماد جاد وسري صيام.

مصادر من داخل البرلمان تحدثت لإرم نيوز عن تفاصيل الاجتماع الذي عقد بغرض تلطيف الأجواء، وإثناء النائب المعين سري صيام عن استقالته، وتأكيد السيسي على ضرورة تجميع الجهود لبدء مجلس النواب أداءه دون أزمات، بالنظر إلى التحديات التي تواجه البلاد.

وأشارت المصادر، إلى أن سري صيام دخل قاعة اجتماع المجلس اليوم بصحبة الدكتور علي عبدالعال والرئيس السيسي، بعدما قاطع أروقة البرلمان منذ إعلانه تقديم استقالته الأسبوع الماضي.

الاجتماع الذي سبق صعود ”عبدالعال“ و“السيسي“ إلى منصة البرلمان، واستمر لحوالي نصف ساعة، تطرق إلى العديد من الملفات المهمة على طاولة البرلمان، خاصة الجوانب التشريعية المتعلقة بالنواحي الاقتصادية، ومكافحة الإرهاب.

وشهد مجلس النواب المصري، خلال الأسابيع الماضية، ارتباكا بسبب أزمة عماد جاد، عضو مجلس النواب، والمستقيل مؤخرا من حزب المصريين الأحرار، بالإضافة إلى تقديم عضو مجلس النواب المصري، الدكتور سري صيام، استقالته الأحد الماضي إلى الأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعد الدين، اعتراضا على عدم مشاركته في إعداد اللائحة الداخلية للبرلمان، بالإضافة إلى تمرير بعض القرارات أو المواد دون مشاركته، رغم طلبه المشاركة.

وتلك هي المرة الثانية، التي يعلن فيها أحد أعضاء مجلس النواب استقالته من المجلس، حيث تراجع النائب كمال أحمد عن استقالة تقدم بها في الجلسات الأولى للمجلس.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com