جنود أمريكيون يحمون المعارضة السورية من الغارات الروسية

جنود أمريكيون يحمون المعارضة السورية من الغارات الروسية

واشنطن  – تباينت الردود حول قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما المفاجئ، إرسال قوات خاصة لسوريا.

وتقول مصادر سورية إن أحد أبرز أهداف هذا القرار، هو حماية بعد فصائل المعارضة المتحالفة مع أمريكا من الغارات الروسية.

وتضيف المصادر إن واشنطن ترى أن روسيا ستتجنب في غاراتها أماكن تواجد الجنود الأمريكيين، لتفادي أزمة مع أقوى جيوش العالم.

وقالت المصادر إن هذه الخطوة تأتي في مقدمة استراتيجية متكاملة للحد من تأثير الضربات الروسية على المعارضة السورية التي ترى واشنطن أنها معتدلة.

 

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com