تحقيق موسع في تورط مسؤولين بأكبر فضيحة عقارية بمصر

تحقيق موسع في تورط مسؤولين بأكبر فضيحة عقارية بمصر

فتحت جهات رقابية تحقيقات موسعة، حول تورط شخصية مهمة – تدعي قربها من رأس النظام في مصر- وعدد من الضباط الكبار في وزارة الداخلية، أحدهم أحيل إلى التقاعد منذ أشهر، ورجل أعمال سعودي، في الاستيلاء على قطعة أرض بمدينة الشروق، شرق محافظة القاهرة.

وكشفت مصادر مطلعة على التحقيقات، تورط عدد كبير من المسؤولين بالتواطؤ مع قيادات بوزارة الإسكان المصرية، في الاستيلاء على أرض مملوكة لمواطنين يقيمون في الخارج بأوراق مزورة.

كما أعلن المستولون على الأرض، عن طرح فيلات ضمن مشروع سكني جديد، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، يقام على قطعة الأرض.

ورغم إقامة الملاك الأصليين عشرات الدعاوى القضائية ضد الشركة المستولية على الأرض، إلا أن ضغوط الشركاء الكبار في المشروع، وعلاقاتهم بقيادات ”الإسكان“ تهدد حق هؤلاء الثابت بأوراق رسمية.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com