أسباب غضب النظام المصري على محمد فريد خميس

أسباب غضب النظام المصري على محمد فريد خميس

كشف مصدر مصري مطلع تفاصيل جديدة حول قضية هروب رجل الأعمال محمد فريد خميس، مالك مجموعة شركات ”النساجون الشرقيون“، والذي غادر البلاد عقب إحالته للنيابة بتهمة الاحتكار.

وقال المصدر، إن خميس هرب من البلاد حتى يستنى له لاحقا التفاوض على عودته مقابل تخفيف العقوبة المالية.

وأشار المصدر، إلى أن خميس سيواجه أمرين في قضية الاحتكار، إما دفع 300 مليون جنيه وهو الحد الأقصى لعقوبة الاحتكار، أو دفع 10% من أرباحه عن كل سنة ماضية.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com