صيد أمني كبير في الكويت

صيد أمني كبير في الكويت

علمت شبكة إرم الإخبارية من مصادر خاصة، أن وزارة الداخلية الكويتية أعادت فتح كثير من ملفاتها الأمنية الغامضة التي وقعت خلال السنوات الثلاث الماضية، بعد توفر معلومات حساسة قد تحل لغز تلك الملفات التي لم تتكشف كل ألغازها بعد.

وقالت المصادر إن شخصاً يمتلك أربع جوازات سفر مزورة تمثل أربع دول، ويحترف تزوير كل أنواع الوثائق الكويتية بما فيها جوازات السفر وشهادات الميلاد والبطاقات المدنية، قد يقدم معلومات غير متوقعة لرجال الأمن بعد القبض عليه يوم الجمعة الماضي.

وألقت السلطات الأمنية في الكويت، القبض على أكبر مزوِّر في تاريخ البلاد، بعد ثلاث سنوات من العمل، ووصفته وزارة الداخلية الكويتية بأنه ”مجمع وزارات“ بعد أن اعترف بأنه زور كل أنواع الوثائق مقابل مبالغ مالية.

وأضافت المصادر أن مباحث أمن الدولة في الكويت، المسؤولة عن التهديدات الأمنية الداخلية والخارجية، تتعاون مع جهات تحقيق أخرى، للحصول على معلومات لدى المتهم، قد تساهم في تفسير وقوع بعض الحوادث الأمنية التي شهدتها البلاد.

وتوقعت المصادر أن تكشف وزارة الداخلية الكويتية في الفترة المقبلة عن تفاصيل جديدة في ملفات أمنية قديمة بعد توفر معلومات حولها، لاسيما طريقة مغادرة ودخول بعض المتورطين بأحداث أمنية أو قضايا فساد في الكويت.

وأوضحت المصادر أن المسؤولين الأمنيين ينظرون للمتهم كصيد أمني كبير سيساهم في كشف كثير من الغموض الذي أحاط ببعض الحوادث الأمنية، رغم الانتقادات التي قد يواجهونها بسبب فشلهم في القبض على المتهم طوال فترة السنوات الثلاث الماضية التي عمل المتهم خلالها.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com