”طلاس“ يكشف علاقات جنسية مع زوجات شخصيات قوية في نظام الأسد

”طلاس“ يكشف علاقات جنسية مع زوجات شخصيات قوية في نظام الأسد

أصبحت سمعة عدد كبير من المحسوبين على النظام السوري، المتصدرين للصف الأول في الحكم بدمشق، ما بين عسكريين، أمنيين، رجال أعمال، في خطر وتهدد وجودهم ومستقبلهم، وذلك بعد أن هددهم رجل الأعمال السوري مناف طلاس، نجل وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس، بتسريب أفلام جنسية جمعته مع زوجاتهم، لأسباب تتعلق بمضايقات من جانب البعض منهم لبعض الصفقات الخاصة به بالخارج، بعد أن هرب من العاصمة ”دمشق“ ضمن المنشقين على النظام.

وأوصل ”مناف“ رسائل مباشرة إلى سياسيين وعسكريين ورجال أعمال، يهددهم بإصدار نسخ على مواقع التواصل الاجتماعي، لأفلام قام بتصويرها مع زوجاتهم داخل سوريا وخارجها، قبل وبعد اندلاع أحداث الثورة في دمشق 2011، على غرار الأفلام الجنسية التي قام بتصويرها، وجمعته بسيدة مجتمع راقية في سوريا، وزوجة أحد أكبر رجال الأعمال المقربين من نظام ”الأسد“، والذي كان شريكًا له في مصانع وشركات بحلب وطرطوس.

وقال مصدر لبناني، على علم بهذا التهديد، إن ”مناف“ يطلب التوقف عن استهداف صفقات له من خلال رجال تابعين لتلك الشخصيات في الخارج، حتى لا تكون فضائحهم هم وزوجاتهم على المشاع، لافتًا إلى أن هذه الأفلام تحمل أسرارًا خاصة بأعمال أزواج هؤلاء السيدات، تحدثن بها على هامش العلاقة الحميمية، أثناء مجيئهن له خارج سوريا، فضلاً عن قيام بعضهن بسب الرئيس السوري بشار الأسد، خلال تصويرهن عراة، وهن في حالة سكر بيّن.

وأشار المصدر إلى أن هذه التهديدات أحدثت تخبطًا لهؤلاء الشخصيات، وأن الأمر لا يتعلق بخوفهم من نشر أفلام جنسية لزوجاتهم، بقدر ما تحدث به الرجل في تهديده عن أسرار تتعلق بأعمال أزواجهن، مما يعرضهم للمساءلة أمام النظام.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com