مجلس الأمن القومي المصري يجتمع بشأن الإرهاب

مجلس الأمن القومي المصري يجتمع بشأن الإرهاب

عقد مجلس الأمن القومي المصري الجمعة، اجتماعًا استمر لأكثر من أربع ساعات على خلفية الأحداث الإرهابية الأخيرة التي تشهدها أرجاء البلاد، عقب هجمات سيناء الإرهابية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصًا تابعًا للقوات المسلحة.

وعملت شبكة ”إرم“ الإخبارية من مصادر أمنية رفيعة المستوى أن الاجتماع شهد استعراضًا لكافة التفاصيل الأمنية على المحاور الرئيسية، بالإضافة إلى الوقوف على الخطط العسكرية لمواجهة التجمعات الإرهابية.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس السيسي قال خلال الاجتماع الذي رأسه: ”لن ننتظر الجماعات الإرهابية حتى تقتل المصريين. رد الجيش المصري سيكون قاسيًا إلى أبعد الحدود ولن يبقى إرهابي واحد على أرض مصر خلال أشهر قليلة“.

وخاطب السيسي وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي: ”رجالنا يقدروا ولا ايه يا سيادة الفريق“، فرد وزير الدفاع: ”لن يبقى إرهابي قبل المدة التي طلبتها يا سيادة الرئيس“.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة