بارزاني يمهّد للتمديد ويتجاهل التهديد الأمني

بارزاني يمهّد للتمديد ويتجاهل التهديد الأمني

المصدر: إرم – خاص

تتخوف جهات كردية من أن يشكل تمديد ولاية رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مجدداً عائقاً أمام الديمقراطية في الإقليم الذي لا يتجاوز عمره 10 سنوات، فيما تسيطر مخاوف أخرى من استهداف المعارضة الكردية المتمثلة في الحزب الإسلامي الكردستاني لمقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه بارزاني.

وقالت مصادر كردية معارضة إن رئيس إقليم كردستان العراق يعتزم تمديد ولايته بشكل ”غير قانوني“، معتبرةً أنه بات يلوح للتمديد أكثر من أي وقت مضى، ويعتبر أن ”الإقليم يمر بمرحلة حساسة“.

وأضافت أن بارزاني يستغل عدم التوافق السياسي بين الأحزاب السياسية في البرلمان، متخذاً من موضوع هجمات تنظيم داعش على المناطق الكردية ”ذريعة“ ليبقى أطول فترة ممكنة في الحكم.

ويطالب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، بتقليص ولاية رئيس الإقليم وبأن يكون التصويت بموجب البرلمان الكردي لا برأي بارزاني، الذي هدد في كلمة له، أمس الاثنين، باتخاذ ”موقف فردي“، إن لم يحصل اتفاق سياسي بين الأحزاب حول موضوع رئاسة الإقليم.

وحدد بارزاني 20 آب/ أغسطس المقبل موعداً لانتخاب رئيس إقليم كردستان العراق.

وكان رئيس إقليم كردستان أعلن في التاسع من نيسان/ أبريل 2015، رفضه لتمديد ولايته الرئاسية خارج القانون، حيث تنتهي ولايته في 19 آب/ أغسطس وتغيب أسماء منافسين له، باستثناء نوشيروان مصطفى، رئيس حركة التغيير المعارضة.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com