**سياسيون ومسؤولون يمنيون يغادرون صنعاء**

**سياسيون ومسؤولون يمنيون يغادرون صنعاء**

صنعاء– كشفت مصادر سياسية يمنية لـ“شبكة إرم الإخبارية“ عن مغادرة مجموعة من قيادات الأحزاب السياسية ومسؤولين في حكومة الكفاءات المستقيلة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد تمكنها من كسر عملية الحصار والرقابة التي تفرضها جماعة الحوثيين على مقر إقامتها.

وتأتي مغادرة هذه القيادات السياسية في الحكومة المستقيلة، نتيجة تزايد الاحتمالات باندلاع حرب أهلية، خاصة بعد إغلاق معظم سفارات الدول الكبرى ودول الخليج وإجلاء موظفيها من اليمن، وعدم وجود أي بوادر أمل لانفراج سياسي من خلال الحوارات التي تعقدها الأطراف السياسية الرامية لإخراج اليمن من أزمة الفراغ الدستوري بعد استقالة رئيس البلاد ورئيس حكومته، بحسب المصادر.

وقالت المصادر إن عددا من قيادات القوى السياسية في اليمن، ووزيرين سابقين في الحكومة السابقة غادروا البلد خلال اليومين الماضيين عبر مطار صنعاء الدولي، بعد أن تمكنّوا من دفع مبالغ مالية لقيادات متوسطة في اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثيين المسيطرة على العاصمة صنعاء، من خلال وسطاء تربطهم علاقات وطيدة بالقيادات الميدانية للجماعة التي تعاني من أوضاع مادية سيئة، مقابل السماح لهم بمغادرة البلد.

وأشارت المصادر إلى أن بعض القيادات السياسية المغادرة للبلاد إلى دول عربية أخرى، تذرعت بالزيارات العلاجية، فيما كان من بين المغادرين قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام المحسوب على الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي، أكدّ للجان الشعبية التابعة للحوثيين نيته اعتزال العمل السياسي بشكل نهائي.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة