**هادي يناقش مع الدول الكبرى نقل عائلته إلى عدن**

**هادي يناقش مع الدول الكبرى نقل عائلته إلى عدن**

كشفت مصادر سياسية يمنية أن الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي رفض جميع محاولات المبعوث الأممي إلى اليمن السيد جمال بن عمر لثنيه عن قرار استقالته من منصبه كرئيس للبلاد.

واستمر اللقاء الذي جمع كلا من المبعوث الأممي إلى اليمن والرئيس اليمني ورئيس حكومته المستقيلين عن منصبيهما، وممثلي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية والمملكة المتحدة، حتى ساعة متأخرة من منتصف ليل الجمعة.

وبحسب المصادر، فإن جميع محاولات جمال بن عمر وممثلي الدول الكبرى فشلت في إقناع هادي ورئيس حكومته بالعدول عن قرارهم الأخير، على الرغم من نقلهم مقترحات قدمها الحوثيون تتضمن سحب طلب تعيينهم نائبا لرئيس البلاد ونوابا للوزراء، وتراجعهم عن محاصرة القصر الرئاسي ومنزل الرئيس.

مؤكدة أن الرئيس هادي كان يرفض مناقشة عودته إلى الرئاسة وبحث معهم كيفية تأمين خروج عائلته من منزله المحاصر ونقلهم إلى محافظة عدن الجنوبية.

ولم يكشف المبعوث الأممي في اليمن ”بن عمر“ عن فحوى اللقاء المكثّف في بيانه الصادر عقب الاجتماع. مكتفياً بالقول بأنه سيبذل ”جهوده الحثيثة خلال الأيام المقبلة للاجتماع مع كافة الأطراف السياسية المعنية من أجل مساعدة اليمن على إرجاع العملية السياسية إلى مسارها الصحيح“.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com