**تعقيدات تواجه بيع التشيك طائرات للعراق**

**تعقيدات تواجه بيع التشيك طائرات للعراق**

تواجه مسألة بيع الطائرات العسكرية التشيكية من نوع ال 159 إلى العراق العديد من التعقيدات من أكبرها الحصول على موافقات البيع لها من بريطانيا والولايات المتحدة لأن الكثير من تجهيزات الطائرات مصنوعة في البلدين.

ووفق المعلومات التي سربتها شركة ايروفخودي التشيكية للطيران فإنه لم يتم إلى الآن الحصول على موافقة الولايات المتحدة لأن الشركة تنتظر موافقة الطرف العراقي اولا.

ووفق المدير العام للشركة لاديسلاف شيميك فإن حصول التشيك على الموافقة الأمريكية يتطلب من شركته الحصول على توقيع الطرف العراقي على عقد البيع بشكله النهائي وانجاز الترتيبات الخاصة بذلك معربا عن الأمل بأن يتم الانتهاء من ذلك خلال هذا الشهر لاسيما أن المباحثات الخاصة بهذه الصفقة تتم منذ عام.

وأشار إلى أن العراقيين يعملون الآن على تقديم ضمانات مصرفية حول الدفع وأنه وفق توقعاته فإن ذلك سيتم خلال ما تبقى من هذا العام ثم سيتم فقط انتظار الموافقة الأمريكية.

يذكر أن الصفقة تتعلق ب 15 طائرة منها 11 محفوظة منذ فترة في مستودعات الشركة بينما اربعة اخرى استخدمها الجيش التشيكي وأن وزارة الدفاع التشيكية ستبيعها لشركة ايرفخودي بمبلغ قدره 750 مليون كورون، اي نحو 34 مليون دولار فيما لا يعرف بعد بكم ستبيع الشركة العراق هذه الطائرات.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com