تأجيل مؤتمر القاهرة الاستثنائي لمعارضة جنوب اليمن للمرة الثالثة

تأجيل مؤتمر القاهرة الاستثنائي لمعارضة جنوب اليمن للمرة الثالثة

كشفت مصادر مطلعة لـشبكة إرم عن تأجيل المؤتمر الاستثنائي لمعارضة جنوب اليمن المقيمة في الخارج والمقرر انعقاده في أواخر شهر آب/ أغسطس الجاري، إلى أجل غير مسمى للمرة الثالثة.

وتحاول قيادات الجنوب في الخارج (تيار القاهرة) إقامة مؤتمر لمناقشة عودة عدد من أعضاءها إلى اليمن والمشاركة في إدارة الدولة الاتحادية التي خلص إليها مؤتمر الحوار الوطني، في ظل الخلافات التي قسمت المؤتمر بين مؤيد ومعارض لعودة المهندس حيدر أبوبكر العطاس أول رئيس وزراء في دولة الوحدة بين شمال اليمن وجنوبه، وشغل منصب حكومي رفيع.

وقالت المصادر إن الأمن المصري منع أي مؤتمرات للمعارضة اليمنية في القاهرة، ما تسبب في تأجيل مؤتمر القيادة الجنوبية في الخارج، وهي المرة الثانية التي يحظر فيها الأمن المصري مؤتمرات المعارضة الجنوبية في مصر بعد منعه لها خلال الانتخابات الرئاسية المصرية الأخيرة.

وتوقعت المصادر أن يتخذ حيدر العطاس قرار العودة ولو بشكل انفرادي، بعد أن بدأت قائمة القيادات العائدة معه إلى اليمن بالانسحاب من مؤتمر القاهرة بعد الخلافات التي شقته إلى تيارين أحدهما يرأسه الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد والآخر برئاسة العطاس.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com